الشأن السوريسلايد رئيسي

موسكو ترد على السياسي التركي الذي دعا لاقتحام دمشق وإسقاط الأسد

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، عبر بيان أصدره مكتب المعلومات والصحافة التابع لها، عن ضرورة ضبط النفس ومحاولة الابتعاد عن أي تصريحات استفزازية في إشارة واضحة على تصريحات زعيم حزب الحركة الشعبية التركية، دولت باهتشيلي.

وجاء في البيان: “تلقينا بالدهشة تصريحات زعيم حزب الحركة الشعبية التركي، دولت باهتشيلي، يوم 11 فبراير/شباط الجاري، والتي حاول فيه تحميل روسيا والحكومة السورية مسؤولية مقتل العسكريين الأتراك في سوريا، ودعا قيادة بلاده إلى إعادة النظر في العلاقات الروسية-التركية”.

وأكّد المكتب في البيان: “نعتقد أنّه في ظل توتر الوضع شمال غربي سوريا يجب الحفاظ على ضبط النفس والتخلي عن التعليقات الاستفزازية التي لا تعزز الحوار الموضوعي بشأن التسوية السورية”، مضيفًا: “نعتبر أنّه من غير المقبول استخدام الأحداث المأساوية في محاولة (جمع نقاط) في نقاش سياسي داخلي”.

اقرأ أيضاً : الكرملين يكشف عن سبب التصعيد الحاصل في منطقة إدلب ويحدد البند الذي لم يلتزم به الجانب التركي

وفي سياق متصل، نقلت جهات إعلامية تركية، في وقت سابق، عن رئيس حزب الحركة القومية التركية، دولت بهتشلي، قوله: “إنّ على الأمة التركية دخول دمشق واقتلاع بشار الأسد” خلال كلمته بالاجتماع الأسبوعي للحزب في البرلمان التركي.

اقرأ أيضاً : زعيم حزب تركي: علينا دخول دمشق واقتلاع الأسد وإعادة النظر بالعلاقات مع روسيا

والجدير ذكره أنّ موسكو حمّلت أنقرة، مسؤولية التصعيد الحاصل في منطقة إدلب، من خلال مؤتمر صحفي عقده يوم أمس، المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، وذلك لعدم التزام أنقرة بتطبيق كامل بنود اتفاق سوتشي، والمتعلقة بتحييد ما أسماهم بـ “الجماعات الإرهابية”.

سولاف فواخرجي تنشر آخر مقطع صوتي للراحلة نادية لطفي ماذا جاء فيه؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق