الشأن السوريالفيديو

بالفيديو|| بعد تشريد مئات الألوف وقتل عشرات الآلاف.. الأسد يهنئ مواليه بـ”تحرير” حلب

خرج رأس النظام السوري، بشار الأسد، اليوم الاثنين، بكلمة متلفزة بمناسبة سيطرة قواته بدعم من الميليشيات المساندة والمدعومة إيرانيًا وتحت غطاء من الطيران الحربي الروسي على مناطق واسعة بريف حلب الشمالي الغربي وريف إدلب الجنوبي والشرقي.

وظهر الأسد في الكلمة من خلف مكتب لم يتم توضيح مكانه، قائلًا:” أهلنا أبناء حلب الكرام.. تحية الثبات والصمود.. عندما تحررت مدينة حلب أواخر العام 2016، قلت بأن ما قبل تحرير مدينة حلب لن يكون كما بعدها، وانطلقت في ذلك من معرفتي إلى أين يسدد أبناء قواتنا المسلحة بقلوبهم وعقولهم، ومن يقيني بأن وطنية أهل حلب ووفاءهم لوطنهم وجيش الوطن ستقلب حسابات الإعداء”، على حد تعبيره.

اقرأ أيضًا: روحاني مخاطباً أردوغان: عليك التقيد بالاتفاقيات المشتركة وسيادة الأسد فوق كل اعتبار

وتابع الأسد بتوجيه الشكر للحلفاء “في إشارة إلى روسيا وإيران والميليشيات الشيعية متعددة الجنسيات”، مشيرًا إلى أنّ المعركة القادمة هي معركة إعادة إعمار المدينة، وفق وصفه، حيث لا تزال الأحياء الشرقية للمدينة تعاني من آثار القصف الهمجي لطيران روسيا والنظام السوري على المنازل والأبنية خلال فترة سيطرة فصائل المعارضة على أجزاء واسعة من المدينة، والتي فقدتها عقب التدخل الجوي الروسي، وتغييره لخريطة السيطرة في البلاد لصالح النظام السوري.

وأكد الأسد على أنَّ معارك السيطرة على مناطق ريف حلب وإدلب، دون ذكر السيطرة على مدينة إدلب، مستمرة، وقوات النظام السوري ستتابع تقدمها المتسارع في المنطقة.

وتأتي كلمة الأسد على خلفية انهيار وتقهقر لفصائل المعارضة السورية وفقدانها لمناطق واسعة واستراتيجية كانت تسيطر عليها، إما نتيجة توجيهات تركية ضمن سياق اتفاقيات “سوتشي وأستانا”، أو نتيجة التكتيك الجديد الذي تتبعه روسيا في المعارك، والقائم على ربط طيران الاستطلاع براجمات الصواريخ، واستهداف أي هدف متحرك بشكل دقيق ضمن محاور التمهيد والتقدم.

اقرأ أيضًا: تسريبات خاصة لـ”ستيب” || وثائق أمريكية تكشف للمرة الأولى ضخامة دعم نوري المالكي لنظام الأسد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق