الشأن السوريسلايد رئيسي

الكرملين: موسكو لم تعد راضية عن اتفاقيات سوتشي.. وتركيا تتخذ أسوأ سيناريو

أعلن الكرملين الروسي، اليوم الأربعاء، أنَّ موسكو لم تعد راضية عن تنفيذ اتفاقيات سوتشي مع تركيا حول سوريا، مبررًا السبب بذلك إلى “الهجمات” ضد قوات النظام السوري والمنشآت العسكرية الروسية في سوريا.

و ردًا على سؤال حول رد فعل موسكو على العملية العسكرية للقوات التركية في الأراضي السورية، قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، “دعونا لا ننطلق من أسوأ السيناريوهات. لا شك أنَّ هذا هو السيناريو الأسوأ”.

وأضاف بيسكوف، أنَّه لا خطط حاليًا لاتصال هاتفي بين الرئيسين بوتين وأردوغان، لكن تنظيم مثل هذا الاتصال يمكن أن يتم بسرعة، لافتًا إلى أنّ روسيا ستتابع اتصالاتها مع الجانب التركي بغرض احتواء الأزمة.

بدوره قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الأربعاء، إنّ بلاده لم تقدم شروطًا جديدة في المحادثات الروسية التركية بموسكو، “وطلبنا فقط تنفيذ اتفاق سوتشي”.

وتابع لافروف، “تركيا لم تنجح بفصل المعارضة الوطنية السورية عن الإرهابيين ضمن المحددات الزمنية باتفاق سوتشي.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن بوقتٍ سابق من اليوم، أنَّ العملية العسكرية في إدلب “مسألة وقت”، مشيرًا إلى أنّ أنقرة وجهت تحذيرات نهائية للحكومة السورية بهذا الشأن.

وأوضح في كلمة له أمام البرلمان التركي، أنّ أنقرة “لم تحقق النتائج المرجوة في محادثاتها مع موسكو بشأن إدلب، وأن المباحثات بعيدة جدًا عن تلبية مطالب تركيا.

اقرأ أيضًا: تركيا تبلغ فصائل المعارضة بمناطق درع الفرات برفع الجاهزية لبدء عملية عسكرية ضد قوات النظام

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق