خرائط سورياسلايد رئيسي

بالخريطة|| النظام السوري يسيطر على مساحات جنوبي إدلب ويأسر عناصر من المعارضة.. ومصدر عسكري يوضح السبب!!

تمكّنت قوّات النظام السوري والميليشيات المساندة، بدعم من الطيران الروسي، التقدّم ليلة أمس الأحد، على عدة مناطق واسعة في ريف إدلب الجنوبي، بعضها مواقع استراتيجية، وسط تمهيد مدفعي وصاروخي عنيف.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، حسن المحمد، إنَّ قوّات النظام تقدّمت ليلاً على بلدات “النقير والشيخ مصطفى وكفرسجنة” الإستراتيجية، بالتزامن تزامنًا مع قصف جوي ومدفعي عنيف طال معظم قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي.

وكشف مصدر عسكري من فصائل الجبهة الوطنية للتحرير، لوكالة ستيب الإخبارية، أنَّ قوّات النظام السوري لجأت إلى التمهيد المدفعي العنيف جدًا على تلتي برومي وبيشين؛ حيث نقاط الرباط لفصائل المعارضة، ما أجبر معظم النقاط على الإنسحاب من مواقعها دون مقاومة تذكر.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| تركيا تدخل سرًا منظومة صواريخ متطورة إلى إدلب وتنسحب من إحدى نقاطها لشدة القصف الروسي

وأوضح المصدر أنه بقي بعض المرابطين في الملاجئ، وما إنَّ هدء القصف حتى لاحظوا أنَّ النظام السوري وميليشياته سيطروا على تلة بيشين، التي كانت محور دفاع لـ هيئة تحرير الشام، فأصبح بعض العناصر محاصرين ضمن نقاطهم.

وأكّد أنَّ معرفتهم بتضاريس منطقتهم ساعدهم، على الخروج منها دون الوقوع في الأسر، وذلك بسبب انسحاب بعض النقاط دون إعلام الأخرى.

وأشار المصدر إلى أنَّ النظام السوري اختار دخول المنطقة المذكورة عبر طريق معرة حرمة – الهبيط، باتجاه سوق الغنم وتلة بيشين، لأنهما مدخل بلدة كفرسجنة من الغرب، وبذلك يضمن محاصرتها من ثلاثة جهات، بعد إحكامها من الشرق بسيطرته على الشيخ دامس ومن الجنوب بلدة الركايا التي سيطر عليها عصر أمس.

لمشاهدة الخريطة بدقية عالية : اضغط هنا

اقرأ أيضاً : خريطة لتقدم النظام السوري جنوب إدلب والمناطق التي يسعى للسيطرة عليها جنوب الطريق الدولي M4

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق