الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو|| الطيران الإسرائيلي يستهدف مواقعًا لحركة الجهاد الإسلامي والحرس الثوري، وهذه الحصيلة

شنّت طائرات حربية إسرائيلية، بعد منتصف ليلة أمس الأحد، عدّة غارات جوية استهدفت اجتماعًا يضم قيادات رفيعة المستوى في حركة “الجهاد الإسلامي” الفلسطينية، وآخرين من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني بالقرب من مطار دمشق.

تفاصيل القصف الإسرائيلي في دمشق

وفي التفاصيل، قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في العاصمة السورية دمشق، قيس حمزة، إنه سُمع دوي انفجارات عنيفة محيط العاصمة، ليلة أمس عند الساعة 11.30 ليلاً، ناجمة عن عدة غارات جويّة للطيران الإسرائيلي، محمّلة بعدة صواريخ.

وأوضح أنها استهدفت مواقعًا تابعة للميليشيا الإيرانية وحركة الجهاد الإسلامي، وطالت عدة مناطق عسكرية، أهمها مقر الحركة في بلدة العادلية بريف دمشق الجنوبي التابعة للكسوة، وجبال الكسوة ريف دمشق، ومحيط مطار المزة العسكري، ومحيط مطار دمشق الدولي، ومركز البحوث العلمية جمرايا غربي دمشق، ومحيط صحنايا ريف دمشق.

حيث استمرت الإنفجارات لأكثر من 20 دقيقة، سمعت في أرجاء دمشق وريفها، كما شوهدت السنة اللهب والدخان في محيط دمشق من عدة مواقع عسكرية. وأدى الاستهداف لوقوع خسائر بشرية ولوجستية في صفوف الميليشيا الإيرانية وحركة الجهاد الاسلامية.

هذا وأطلقت قوّات النظام السوري، عشرات الصواريخ والمضادات الجوية؛ من النقاط العسكرية، باتجاه الصواريخ الاسرائيلية في محاولة لإعتراضها وإسقاطها في محيط دمشق، وتمكنت من إسقاط عدد قليل منها، فيما أفاد شهود عيان بسقوط شظايا صواريخ المضادات في منطقة صحنايا دون لأضرار بشرية.

أكبر معاقل حركة الجهاد الإسلامي

أفادت مصادر خاصّة لوكالة ستيب الإخبارية، بأنَّ الموقع المستهدف لحركة الجهاد الإسلامي، في منطقة العادلية التابعة لمنطقة الكسوة بريف دمشق الجنوبي الغربي، هو عبارة عن مقر رئيسي للحركة، والميليشيا الإيرانية.

مؤكّدًة أنَّ الموقع يعتبر مركزًا للتدريبات الخاصة، وحقل للرماية للعناصر ، كما جري فيه اجتماعات لقياديي حركة الجهاد بين الحين والآخر، ويوجد بداخله عدة مقرات، ويحوي العشرات من عناصر الجهاد الإسلامي المتمركزين في المنطقة.

وأشار إلى ورود أنباء عن اغتيال “أكرم العجوري”، نائب الأمين العام لحركة الجهاد في سوريا، بعد استهدافه بشقة سكنية محيط دمشق.

اقرأ أيضاً : بالفيديو || قتلى ضباط من النظام السوري والحرس الثوري الإيراني بالقصف الإسرائيلي على دمشق

بيان سرايا القدس

أعنلت سرايا القدس؛ الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، ببيانٍ لها عقب الغارات، مقتل إثنين من قيادييها وهما سليم أحمد سليم، وزياد أحمد منصور.

الجيش الإسرائيلي يرّد

كما أعلن الجيش الإسرائيلي، في وقت متأخر من مساء الأحد، أنه شنَّ سلسلة غارات ضدَّ أهداف تابعة لمنظمة “الجهاد الإسلامي”، جنوب العاصمة السورية، دمشق.

وقال الجيش في بيانه، “شن جيش الدفاع قبل قليل سلسلة غارات ضد أهداف تابعة لحركة الجهاد الإسلامي جنوب مدينة دمشق، بالإضافة إلى عشرات الأهداف التابعة للحركة في قطاع غزة”.

وأضاف، “تمَّ استهداف موقع تابع للجهاد الإسلامي في منطقة عدلية بريف دمشق، والذي يعتبر معقلًا مهمًا للحركة في سوريا”.

وأشار البيان إلى أنّ “حركة الجهاد تجري في الموقع المستهدف عملية بحث وتطوير لوسائل قتالية مع ملاءمتها لإنتاج في قطاع غزة وللإنتاج المحلي داخل سوريا”.

وأضاف بيان الجيش الإسرائيلي “بالإضافة إلى ذلك يتم إنتاج عشرات الكيلوغرامات من مواد من نوع (AP) الذي تستخدم كوقود لقذائف صاروخية، كما تجرى فيه أعمال تأهيل تقنية لنشطاء الجهاد الاسلامي من قطاع غزة ومن الجبهة الشمالية”.

ويوم أمس، أعلن الجيش الإسرائيلي رصد إطلاق 21 قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، اعترض 13 منها.

اقرأ أيضاً : إسرائيل تبيّن حجم الدمار بمطار دمشق.. وهذه طريقة نقل السلاح الإيراني إلى سوريا بالتفصيل.. (صور)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق