الشأن السوريسلايد رئيسي

الطيران الروسي يقصف قاعدة جوية للأتراك في إدلب، والمدفعية تُدمّر آليات في نقطة أخرى

صعّدت قوّات النظام السوري والطيران الروسي، من قصفهما على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي والشرقي، بالتزامن مع تقدّم النظام السوري على أحد محاور سيطرة فصائل المعارضة في جبل شحشبو جنوب إدلب.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، حسن المحمد، إنَّ قوّات النظام السوري والميليشيات المساندة لها، سيطرت على قرية بعربو في جبل شحشبو غرب إدلب، وذلك بعد تمهيد مدفعي عنيف ومعارك مع قوّات المعارضة وهيئة تحرير الشام، استهدف فيها النظام معظم قرى جبل شحشبو بالصواريخ والمدفعية الثقيلة.

وأضاف مراسلنا أنَّ الطيران الحربي الروسي استهدف بالصواريخ الفراغية، مطار تفتناز العسكري الذي تتمركز فيها القوات التركية بالقرب من مدينة سراقب، دون ورود أنباء عن حجم الخسائر.

اقرأ أيضاً : النظام السوري يتقدّم جنوبي إدلب وروسيا تستهدف النقاط التركية وتقتل عناصرها وتدمّر آلياتها (خريطة)

كما استهدفت قوّات النظام السوري، بالمدفعية الثقيلة، النقطة التركية في قرية شنان بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، وأنباء عن تضرر عدد من الآليات التركية فيها.

وأشار مراسل الوكالة إلى أنَّ الطيران الروسي، شنَّ عدة غارات جوية على مدينتي سرمين وكفرنبل وبلدتي النيرب وحزارين جنوب وشرق إدلب، بالتزامن مع غارات جوية مماثلة شنها الطيران الحربي التابع للنظام السوري على الأحياء السكنية في مدينة إدلب، ما أدى إلى مقتل 4 مدنيين وإصابة أكثر من 10 آخرين.

وفي سياق متصل، تمكّنت فصائل المعارضة وهيئة تحرير الشام من السيطرة على مستودعات شركة الكهرباء شرق بلدة النيرب في ريف إدلب الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة مع قوّات النظام السوري وميليشياته.

اقرأ أيضاً : مجزرة بدبابات النظام السوري.. والمعارضة المدعومة تركيّاً تستعيد قرية أخرى بإدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق