الشأن السوريخرائط سوريا

بالخريطة|| النظام السوري يتقدّم بسرعة هائلة بريفي إدلب وحماة.. والمعارضة على مشارف الحصار

أحرزت قوّات النظام السوري والميليشيات المساندة لها، بدعم من الطيران الروسي، تقدّمًا واسعًا على محاور عديدة من ريفي حماة الغربي وإدلب الجنوبي، بسبب انسحاب فصائل المعارضة، محاولة إطباق الحصار على مناطق سيطرة المعارضة السورية.

وذكرت وكالة (سانا) الرسمية الموالية للنظام السوري، أنَّ “وحدات من الجيش العربي السوري تحرر قرى شنشراح وترملا ودير سنبل ومعرة المخص والبريج وخربة الويبدة وحسانة وتلاحق فلول الإرهابيين في القرى المجاورة بريف إدلب الجنوبي”.

بدوره، أفاد مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، نور الدين محمد، أنَّ قوّات النظام السوري سيطرت على قرى وبلدات “ترملا وحسانة وكرسعا والفقيع”، في ريف إدلب الجنوبي، بالإضافة لسيطرتها على قريتي “اللويبدة والصهرية” في ريف حماة الغربي.

هذا وتمكّنت قوّات النظام السوري، ليلة أمس الثلاثاء، من التقدّم على مدينة كفرنبل ثمَّ حزارين والدار الكبيرة.

اقرأ أيضًا: بالخريطة|| قوات النظام السوري تسيطر على كفرنبل.. ومحاور التقدم تنتقل لشمالي حماة

وأوضح مراسلنا أنَّ التقّدم الذي أحرزته قوّات النظام السوري جاء من محورين، الأول من جهة كفرنبل – حزارين، بريف إدلب الجنوبي، والثاني من محور دير سنبل في جبل شحشبو غربي حماة.

ولفت مراسل الوكالة إلى أنَّ التقدّم جاء دون أي مقاومة تذكر من قبل فصائل المعارضة، بسبب هجوم قوّات النظام السوري من محورين، مما أجبر الفصائل على الانسحاب خشية محاصرتهم في بقعة جغرافية صغيرة، بالإضافة للقصف العنيف الذي طال طرق الإمداد.

حيث ويحاول النظام السوري التقدّم نحو جبل شحشبو الإستراتيجي الذي يعد صلة وصل بين جبل الزاوية وسهل الغاب وريف إدلب الجنوبي، بهدف محاصرة النقطة التركية في قرية شير مغار بريف حماة.

1417 scaled

لمشاهدة الخريطة بدقة عالية : اضغط هنا 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق