الشأن السوريسلايد رئيسي

هكذا علّقت الخارجية الأمريكية على الاتفاق في إدلب.. واقتراحات لإقامة حظر جوّي

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الجمعة، أنَّ الولايات المتحدة تأمل أن تساهم الاتفاقات التي وقعها رئيسا روسيا وتركيا بشأن إدلب السورية في تخفيف حدة الوضع هناك.

وأضاف المتحدث: “لقد شجعتنا تقارير اليوم بشأن الاتفاقات الروسية – التركية، بشأن وقف إطلاق النار في إدلب، والتي نأمل أن تساعد في تخفيف حدة الوضع الخطير للغاية وتخفيف الأزمة الإنسانية الرهيبة”. معربًا عن استعداد الولايات المتحدة، لمناقشة هذا الأمر مع تركيا.

بدوره، قال وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك، اليوم الجمعة، إنه يجب تعزيز اتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرمته موسكو وأنقرة بشأن منطقة إدلب السورية من خلال إقامة منطقة حظر طيران لمنع تعرض أي مستشفيات للقصف، معتبرًا أنه “سيكون من الحكمة إضافة منطقة حظر طيران”.

وتابع: “أعتقد أن الدول الأوروبية ترغب بشدة في المضي قدما… لإقناع كل أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بإقامة منطقة حظر الطيران تلك”.

وأوضح: “هذا لن يعوق القتال ضدَّ القاعدة، لكنه سيوقف قصف المستشفيات”.

اقرأ أيضاً : بوتين وأردوغان يتفقان على وثيقة مشتركة حول سوريا وهذا ما جاء فيها

وفي وقت سابق من يوم أمس، أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيّب أردوغان، أنَّ روسيا وتركيا توصلتا إلى وثيقة مشتركة حول التسوية في إدلب، بعد المحادثات الثنائية في الكرملين.

وقال بوتين في مؤتمر صحفي مع نظيره التركي أردوغان: “بناء على نتائج مفاوضاتنا، اتفقنا على وثيقة مشتركة، سيتم الإعلان عن بنودها من قبل وزيري خارجية البلدين”.

من جانبه، كشف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أنَّ روسيا وتركيا “ستنشئان ممرا آمنا بطول 6 كم إلى شمال وجنوب الطريق ” إم 4 “في سوريا.

اقرأ أيضاً : بين اليوم والأمس .. سوتشي جديد يلوح بالأفق!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى