شاهد بالفيديو

بالفيديو|| أجابت الأمن الأردني على قرار حجرها بـ”خلي بابا يتدخل”.. وهكذا تدخل “البابا”

تداول ناشطون ومغردون أردنيون وعرب، اليوم الاثنين، مقطعًا مصورًا من مطار الملكة علياء بالعاصمة الأردنية عمان، أظهر حوارًا بين سيدة أردنية وأحد موظفي المطار، عقب إخبار الأخير لها بأنها ستخضع لحجر صحي مدته أسبوعه كونها قادمة من خارج الأردن، للتأكد من خلوها من فيروس كورونا المستجد “كوفيد- 19”.

ويظهر بالمقطع المصور السيدة الأردنية وهي تستنكر قرار وضعها مع بقية المسافرين بالحجر الصحي بفندق خصصته الأردن بمنطقة البحر الميت، حيث رفضت السيدة القرار وتساءلت إن كان الموظف يتكلم بجدية أم لا، لتقول بعدها: “خلي بابا يتدخل”، لتفتح الباب على مصراعيه أمام الناشطين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، والذين جعلوا منها مادة انتقاد على مستوى ردة فعلها، وعلى مستوى انتشار مبدأ “الواسطة” داخل الدولة الأردنية.

حيث حصل وسم #خلي_بابا_يتدخل على صفة “الترند” كأعلى وسم تم تداوله بالأردن، خلال الساعات الأخيرة، ليعبر عليه المغردون إما عن سخريتهم أو عن غضبهم، فيما أشاد آخرون بتخصيص الحكومة لفنادق من أجل الحجر الصحي، وهو ما رأوه خطوة لم تقدم عليها أي دولة أخرى بالعالم.

ومن جهته، رد والد الفتاة، حسن عبيدات، وهو عميد متقاعد بالجيش الأردني، بالقول إنَّ ابنته، شروق، كانت عائدة من ماليزيا من إجازة برفقة والدتها، ليصادف وصولها المطار مع بدء الحكومة بتطبيق إجراءات العزل الصحي للوقاية من الكورونا، فتفاجأت بالإجراءات الجديدة واستجارت بأبيها، مشيرًا إلى أن جملة “خلي بابا يتدخل” ما هي إلا حالة انفعالية.

وأوضح عبيدات أنَّه تفاجأ من تعرض ابنته لهجمة تنمر وصفها بـ”الشرسة” على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ردة فعلها، منوهًا إلى أنه سيرفع دعوى قضائية على الفتاة التي صورت ابنته، وعلى كل من قام بالتشهير بابنته وشتمها على السوشال ميديا، أو نشر مقاطع معدلة ومسيئة بحقها.

وبحسب الصحف الأردنية، فإنَّ المسافرين العائدين إلى الأردن تفاجأوا بباصات تنتظرهم خارج صالات المطار لتقلهم إلى احد فنادق البحر الميت، لإخضاعهم للحجر الصحي، فيما أشار أحد الذين ذهبوا إلى الحجر إلى أنَّه لا يوجد مراعاة لشروط السلامة العامة في فنادق الحجر الصحي، ولا يوجد أي معقمات أو كمامات باستثناء الكمامات التي حصلوا عليها بالمطار.
والجدير بالذكر أن عدد مصابي الفيروس بالمملكة وصل إلى 19 حالة، فيما لم تصرح الحكومة الأردنية حول مقاطع صوتية تداولها الأردنيون وتحدثت عن تواجد مصابين قادمين من إسبانيا داخل أحد الأعراس التي ضمت 400 شخصًا، وهو ما أدى لإصابة الجميع.

اقرأ أيضًا: لأسباب صادمة طبيب أردني يكسر الروتين ويحذر مواطني بلاده من ارتداء الكمامة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى