الشأن السوريسلايد رئيسي

عنصر من السلطان مراد يكشف لـ”ستيب” أبرز خروقات فصائل المعارضة المدعومة تركياً شمالي الحسكة

أقدمت فصائل المعارضة المدعومة تركياً (الجيش الوطني) على الاستيلاء على مجموعة منازل في مدينة رأس العين شمال الحسكة، والتي تعود ملكيتها لشباب يعملون سابقاً بمنظمات إنسانية وخدمية.

وبحسب مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، نور الجاسم، فإن عدد المنازل التي استولى عليها عناصر من فرقة السلطان مراد وأحرار الشرقية، وصل إلى 23 منزلاً داخل مدينة رأس العين.

وقالت مراسلتنا، إنَّ الفصائل التابعة لما يسمى بالجيش الوطني تستولي على هذه المنازل بتهمة أن أصحابها كانوا موالون لميليشيا “قسد”، ويعملون تحت مظلتها في المجالات المدنية.

وأوضحت مراسلتنا في المنطقة، أن مجموعات من فصائل المعارضة، استولت في وقتٍ سابق على محال تجارية ومنازل بعد الدخول إلى مدينة رأس العين تعود لنشطاء مدنيين وإعلاميين.

وأكد عنصر من فرقة السلطان مراد في مدينة رأس العين لوكالة “ستيب الإخبارية”، أن تلك المنازل بعضها سوف يتم تحويلها إلى مقرات عسكرية وتمّ منح بعضها الآخر لعناصر وقادات من الجيش الوطني كانوا قدموا من ريف حلب.

اقرأ أيضاً : الدفاع التركية تصدر بياناً يخص منطقتي “نبع السلام” و”درع الفرات”.. والتفاصيل

وخرجت قرابة ال4 آلاف عائلة من قلب مدينة رأس العين شمال الحسكة خلال المعارك التي دارت بين قوات “قسد” والجيش الوطني ضمن عملية “نبع السلام” التي أطلقتها تركيا 9أكتوبر/ تشرين الأول من العام الفائت، والتي سيطرت من خلاله فصائل المعارضة المدعومة تركياً على منطقتي رأس العين وتل أبيض بمسافة 30كم على طول الحدود السورية التركية.

شاهد أيضاً : حقائق خطيرة تكشف لأول مرة عن فصائل المعارضة المدعومة تركيًا بمناطق “نبع السلام”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى