الشأن السوريسلايد رئيسي

“قسد” تخلي قياداتها وعوائلهم من تل رفعت .. وبوادر عمل عسكري تركي تلوح بالأفق

بدأت ميليشيا “قسد”، اليوم الثلاثاء، بعمليات إخلاء لمدينة تل رفعت وضواحيها الخاضعة لسيطرتها بريف حلب الشمالي، وسط أنباء تشير إلى اقتراب شن تركيا مدعومة بفصائل المعارضة السورية الموالية لها لعمل عسكري على المدينة خلال الفترة المقبلة.

ونقلت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، عن أحد المدنيين بتل رفعت قوله إن “قسد” أبلغت قياداتها وعائلاتهم بضرورة الخروج من المدينة باتجاه مناطق سيطرة الميليشيا في الحسكة والرقة ودير الزور.

وأكملت مراسلتنا بأنَّ الميليشيا لم توجه أوامرًا للأهالي لإخلاء المدينة، ولكن الأهالي بدأوا بالفرار من المدينة بعد رؤيتهم للقيادات تغادرها، وهو ما تسبب بحالة هلع وخوف من اقتراب اندلاع معركة بالمنطقة.

وأشارت مراسلتنا إلى أنَّ البوادر على الأرض تشير إلى أنَّه بالفعل سيكون هناك معركة ربما ناتجة عن تفاهمات روسية- تركية لم يتم التصريح حولها.

والجدير بالذكر أنَّ منطقة تل رفعت وضواحيها تخضع لسيطرة مشتركة ما بين قوات النظام السوري وميلشيا “قسد”، حيث كانت “قسد” سيطرت عليها بمساعدة من الغطاء الجوي الروسي، بعد أن كانت حركة أحرار الشام تسيطر على المدينة.

اقرأ أيضًا: أردوغان: نستعد لتحضيرات سيتم تنفيذها في تل أبيض وتل رفعت

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق