الشأن السوري

قتلى وجرحى لقوات النظام السوري بهجوم “خاطف” لمجهولين شرقي الرقة.. والتفاصيل

شهد ريف الرقة الشرقي الخاضع لسيطرة قوات النظام السوري، ظهيرة اليوم الأربعاء، هجومًا على قوات النظام السوري من قبل مجهولين يستقلون سيارتين من نوع “هيونداي فان”، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى.

ونقلت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” بالرقة وريفها، نور الجاسم، عن قيادي بميليشيا الدفاع الوطني الرديفة لقوات النظام السوري قوله إن الهجوم استهدف دورية لقوات النظام السوري ببادية معدان بالريف الشرقي.

وقالت مراسلة “ستيب الإخبارية” أن الدورية التابعة لقوات النظام والمؤلفة من سبعة عناصر كانت تنفذ جولة تمشيط في بادية معدان الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف الرقة الشرقي، حيث تعرضت هناك لهجوم من قبل مسلحين يُرجّح أنهم تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وأفادت مراسلتنا بمقتل عنصر من قوات النظام وإصابة ثلاثة آخرين بجروح بليغة، بالإضافة لمقتل عنصر من القوة المهاجمة والتي يقدر عددها بنحو 14 عنصرًا.

ولفتت مراسلتنا إلى أنَّ عنصرًا من قوات النظام السوري ألقى بنفسه من الدورية خلال عملية الأشتباك وسلم نفسه للقوات المهاجمة، والتي اختطفت العنصر قبل أن تلوذ بالفرار إلى عمق البادية.

اقرأ أيضًا: أمن النظام السوري يعتقل العشرات من المسؤولين والمحامين في حلب بقضايا تزوير بمليارات الدولارات

من جهتها، بدأت قوات النظام السوري وميليشيا الدفاع الوطني الرديفة عمليات تمشيط، عقب الهجوم، ابتداءًا من بادية معدان وصولًا إلى بادية الرصافة بالريف الشرقي للرقة، دون أن تعثر على العناصر المهاجمين.

وأكدت مراسلتنا أنَّ قوات النظام السوري عثرت، خلال فترة العصر اليوم الأربعاء، على جثة العنصر المخطوف مقتولًا بالرصاص وعليه آثار التعذيب.

والجدير بالذكر أنَّ تنظيم الدولة “داعش” بات يعتمد على الهجمات الخاطفة والكمائن والتستر في تضاريس البادية التي يصعب على أي جهة السيطرة عليها بشكل كامل، عقب انتهاء سيطرته المكانية بالقضاء على جيبه الأخيرة في الباغوز، بالشهر الثالث من العام الفائت، على يد قوات التحالف الدولي وحليفتها ميليشيا “قسد”.

اقرأ أيضًا: ما بين “قسد” والنظام السوري.. العناصر يواجهون واقعًا مترديًا ما بين المعارك والتدريبات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق