الشأن السوريالفيديو

بالفيديو|| ظهور ثاني لـ رامي مخلوف يكشف عن المرحلة القادمة.. بعد اعتقال النظام السوري لموظفيه

رامي مخلوف

خرج ابن خال رأس النظام السوري، المدعو رامي مخلوف ظهر اليوم الأحد

بتسجيل مصور عبر صفحته الشخصية على موقع “فيسبوك” حمل عنوان “وكان حقا علينا نصر المؤمنين”.

وتكلم رامي مخلوف في المقطع عن أخر المستجدات التي وصلت إليها القضية الضريبية لشركاته

محذرًا من المرحلة القادمة على سوريا، إذا لم يستجب الأسد لمناشداته.

توضيحات رامي مخلوف حول سبب ظهوره الثاني

قال رامي مخلوف إنّ الدافع وراء خروجه للإعلام مرة أخرى، هو خطورة وحساسية الموضوع

الذي يجب أن يعرفه الجميع، ولا داعي أن يخطر على بال أحد بأنّ دافعي هو الشهرة.

حيث أوضح قائلًا: “إذا سألمتوني لماذا أظهر في تسجيلات، الموضوع حساس جداً وليس مزحة أو رغبة بالشهرة

إنه أكبر من ذلك، إنه جنى عمر من مرحلة طويلة من العمل، حيث تم تسخير أعمالي

وجزء كبير من الشركات لعمل إنساني تحت اسم راماك الانسانية”.

وأكد رامي أنه يواجه ضغوطات خرجت عن السيطرة، وصفها بـ “الغير إنسانية”

والغير مقبولة دفعت للخروج والتكلم بكل وضوح أمام الإعلام ليعرف الجميع ماذا يحصل.

– النظام السوري يستعين بأجهزته الأمنية لمواجهة رامي مخلوف

كشف مخلوف في التسجيل المصور أنّ الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري

بدأت تعتقل موظفيه “المدراء في شركاته”، منوهًا إلى أنه لا يصدق ما يحدث.

فقد قال: “هل يتوقع أحد أن الأجهزة الأمنية تأتي إلى شركات رامي مخلوف

الذي كان أكبر داعم لهم وكان أكبر خادم لهم وأكبر راعي لهذه الأجهزة”.

وتساءل مستغربًا: “هل للأسف بدأت الأمور تنقلب بطريقة مختلفة”.

– مخلوف يكشف عن الطلبات الموجه إليه

أكمل رامي مخلوف حديثه متوجهًا للمتابعين بالتساؤل: “هل ترونا الفيديوهات السابقة مزحة أم لعبة؟

هنا يوجد مخاطرة بوجودنا بعملنا باستمراريتنا” كاشفًا بأنه طلب منه “طلبات لا يستطيع تلبيتها”،

مؤكدًا بأنه “طلب منه أن يبتعد عن الشركات، وأن ينفذ التعليمات وهو مغمض العينين”.

وقال مخلوف: بأن “الضغوطات بدأت عليه بسحب الموظفين والمدراء، وأن هذا يا جماعة

والله أسلوب ما بصير هذا ظلم هذا استخدام سلطة بغير محلا”.

– مناشدات مخلوق لرأس النظام السوري

ناشد مخلوف بشار الأسد للتدخل مباشرة بالقضيته وإنصاف شركاته، مؤكداً أن هدفه لا يتجسد بعدم الدفع

إذ أنه يريد أن يدفع ولكن بذات الوقت يريد ضمانات، بأن تذهب الأموال لمستحقينها وتصرف للمحتاجين، وليس إلى جيوب آخرين.

وقال: “أناشد السيد الرئيس لوضع حد من التدخلات المحيطة حول صاحب القرار

فقد أصبحت لا تطاق ولا تحتمل وأصبحت مقرفة، وخطرة هيك ما فينا نكمل يا جماعة هاد اسمو ظلم ، وهاد اسمو تعدي على ملكيات خاصة”.

 

اقرأ أيضًا: اللاذقية على وشك الانفجار بوجه النظام السوري فما علاقة الروس

– رامي مخلوف يكشف عن نواياه

مخلوف اعتبر نفسه مؤتمن على هذه الأموال التي يملكها لذلك أكد أنه لن يتنازل عنها قائلاً:

“أنا ما بقدر اتنازل عن شي مو الي، عن شي أنا مؤتمن عليه”، معتبراً أن ما يجري معه هو امتحان من الله سبحانه وتعالىقارئًا “ولا تخشوا الناس واخشوني”.

– صمام الأمان بالنسبة لرامي مخلوف

وصف رامي مخلوف قريبه بشار الاسد بـ “صمام الأمان”، مذكرًا إياه بجميل هؤلاء الموظفين الموالين الذين بدأت أجهزته الأمنية باعتقالهم.

وتوجه بالقول عنهم: “هدول ناسك هدول موالين كانوا معك وما زالوا معك، ما بجوز تخلوا الأخرين يتعدوا عليهن

ويمشوا كلمتن، الوضع صعب والوضع خطر لو استمرينا بهي الحالة وضع البلد كتير صعب، لأن بدأ بمنعطف مخيف”.

وأضاف: “أرجوك وأتمنى عليك لا تصدقهم، من يعتقلون اليوم هؤلاء الذين شغلوا شبكة خلوية خدمت الجيش والأمن بكل أمانة وإخلاص”.

وختم قائلاً: “الضغوط بدأت الأن، يا رامي يا بتتنازل يا بحبسلك كل جماعتك”.

والجدير ذكره أنّ رامي مخلوف ظهر قبل أيام، بتسجيل مماثل ناشد خلاله بشار الأسد للبحث أكثر في قضية الضرائب المفروضة عليه

ليأتيه الرد من وزارة اتصالات النظام بأنها ماضية في القضية ولن يوقفها التشويشات الأخرى.

 

اقرأ أيضًا: موقع أمريكي يكشف رسائل رامي مخلوف الخفية ومكان أقامته و”سيناريو” هربه

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق