أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

انتحار طفلة في لبنان متأثرة بمشهد من مسلسل تركي

توفيت طفلة لبنانية يوم أمس الأربعاء، بعد تقليدها لمشهد انتحار ممثلة في أحد المسلسلات التركية الذي يعرض خلال شهر رمضان.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية، أن الطفلة “ن.ع.أ” وتبلغ من عمرها 9 سنوات، كانت تتابع مسلسل تركي، وشاهدت الممثلة التركية وهي تنتحر شنقًا بالحبل.

ووفقًا لموقع النشرة، فإنّ الطفلة تأثرت بهذا المشهد فقامت بتمثيله مستخدمة شريط حذاء علقته بحديد النافذة.

ووضعت وسادتين تحت قدميها، وحصلت عملية الاختناق.

اقرأ أيضاً : انتحار رجل على بعد أمتار من الحرم المكي وفي نهار رمضان لهذا السبب

وهذه ليست الحادثة الأولى في العالم العربي، حيث لقيت الطفلة السورية بتول فاضل.

حتفها عندما حاولت تقليد مشهد الانتحار للممثلة “كندا حنا”، خلال أحداث مسلسل “خاتون” ما أثار حالة غضب على مواقع التواصل.

شاهد أيضاً : مع بداية رمضان.. حالتي انتحار بالحسكة وأهالي أحد الضحايا يطالب “قسد” بفتح تحقيق

==================================================================

وفي سياق منفصل أقدمت الشابة الكردية، أفين شيخموس، البالغة من العمر (18 عاماً)، على الانتحار في الثاني والعشرين من شهر فبراير.

داخل منزلها الكائن في مدينة القامشلي، حيث توفيت صباح اليوم السبت، متأثرة بإصابتها بطلقٍ ناري في منطقة البطن.

لتكون بذلك رابع حالة انتحار في المدينة خلال شهر شباط الجاري.

أربع حالات انتحار في القامشلي خلال شهر شباط.. وآخر الضحايا فتاة صغيرة

وبحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، ياسر الحمود، فإن سبب انتحار الفتاة “أفين”، يعود إلى مشاكل عائلية بينها وبين والدها تتعلق بالدراسة.

وأوضح مراسلنا نقلاً عن مصادر مطلعة، بأن الفتاة وهي طالبة بكالوريا، قامت بتهديد والدها بالانتحار من خلال مسدسه.

ليصبح تهديدها واقعاً حيث أطلقت النار على نفسها، وتمّ نقلها إلى مشفى المفتي بالمدينة لتلقي العلاج إلا أنها فقدت حياتها هناك صباح اليوم.

أربع حالات انتحار في القامشلي خلال شهر شباط.. وآخر الضحايا فتاة صغيرة

كما شهدت المدينة الإثنين الفائت، حالتي انتحار متزامنتين، الأولى كانت ضحيتها امرأة في العقد الثالث من عمرها، وأم لطفلتين من سكان حي الهلالية.

حيث أقدمت على إطلاق النار من مسدس على نفسها في منطقة الرأس، بعد أن طلقها زوجها وأخذ منها طفلتيها، ما أدى لوفاتها على الفور.

أربع حالات انتحار في القامشلي خلال شهر شباط.. وآخر الضحايا فتاة صغيرة

فيما كان ضحية الحالة الثانية، رجل في العقد الرابع من عمره، وهو أب لثلاثة أطفال، أقدم على شنق نفسه داخل شقة يملكها بالقرب من مجمع صحاري السياحي، ولم تعرف الدوافع وسط تكتم أهله.

والحالة الرابعة راح ضحيتها شاب يبلغ من العمر (22 عاماً) مطلع الشهر الجاري.

وذلك بإطلاق الرصاص على نفسه، ولم تعرف دوافعه للانتحار، فيما ذهب البعض إلى إرجاع السبب لمشاكل حدثت بينه وبين حبيته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق