سلايد رئيسيصحة

زيت السمك العنصر الأهم لصحة القلب والدماغ.. فوائده وميزاته

يعتبر زيت السمك من المكملات الغذائية الأكثر شهرة حول العالم، و يحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض الدهنية أوميجا 3، التي لا يستطيع جسم الإنسان إنتاجها وحده، وتنقسم إلى نوعين، وهما الحمض الدهني (EPA) وحمض الدوكوساهيكسانويك (DHA)، وهي ذات الأحماض الموجودة في المأكولات البحرية المختلفة مثل أسماك الماكريل، والتونة، والسلمون، والبوري، والأنشوجة، والسردين، والأجاج وغيرها من الأسماك.

وقد ذكرت دراسة نُشرت في مجلّة Circulation عام 2019 أن تناول جرعات من أحماض أوميغا-3 الدهنيّة، والتي تحتوي على EPA مع DHA أو EPA تُعدّ فعّالة للتقليل من مستويات الدهون الثلاثيّة في الدم، سواءً استُخدِمت لوحدها أو مع الأدوية الخافضة للدهون، كما وجدت دراسة نُشرت في مجلّة Zeitschrift fur Kardiologie الألمانيّة أنّ تناول زيت السمك يقلل من الإصابة بأمراض القلب والشرايين ومن خطر تراكم الصفائح الدمويّة، بالإضافة إلى فوائد كثيرة أخرى.

فوائد زيت السمك:

١- تضيق الأوعية:

يساعد تناول زيت السمك على التقليل من خطر حدوث تضيُّق الأوعية الدمويّة، وخاصة بعد الخضوع لجراحة رأب الوعاء، وهي عمليّة فتح الأوعية الدمويّة المُغلقة، بنسبة تصل إلى 45% عند تناوله قبل 3 أسابيع على الأقلّ من الخضوع لعمليّة رأب الوعاء، مع الاستمرار بتناوله مدّة شهر بعدها.

٢- سرطان الرحم:

ويعمل على الحماية من سرطان الرحم حيث وجدت دراسة مِخبرية نُشرت في مجلّة Original Contribution أنّ تناول زيت السمك يقلّل من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم، والذي بتزامن غالباً أو يتبع الإصابة بسرطان الثدي.

٣- القصور القلبي:

كما أنه مهم للمصابين بالقصور القلبيّ أو فشل القلب حيث أشار تحليل شموليّ لـ 7 دراسات أجري على 825 شخصاً ونُشر في مجلّة Heart إلى أنّه يمكن لتناول مكمّلات زيت السمك من قِبَل الأشخاص المُصابين بفشل القلب المُزمن أن يُحسّن من وظائف القلب لديهم، ويعمل على خفض ضغط الدم حيث يعتبر من الضروري تناوله للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في ضغط الدم.

٤- اضطراب الشخصية الحاد:

كما يمكن لبعض أنواع زيت السمك أن تقلّل من أعراض اضطراب الشخصية الحاد حيث أشارت مُراجعة شملت مجموعة من الدراسات أنه يعمل على ضبط النمطية غير العادية للدماغ، وموازنة العمليات الخاصة بالتفكير والنوم والحلم، والتي تختل وظائفها في حالة اضطراب الشخصية الحاد.

٥- ظاهرة رينود:

بالإضافة أن زيت السمك يساعد في التخفيف من الأعراض المُرافقة لظاهرة رينود( Raynaud’s disease) وهو اضطراب في الأوعية الدمويّة يُصيب عادةً أصابع اليدين والقدمين، ويتسبّب بتضيُّق الأوعية الدمويّة عند الشعور بالبرد أو التوتر، ممّا يؤدي إلى عدم قدرة الدم على الوصول إلى سطح الجلد، وبالتالي يتحوّل لون هذه المناطق إلى الأبيض والأزرق، ويساعد على تحمُّل التعرُّض للبرودة الشديدة، ويعمل على تأخير حدوث التشنُّج الوعائيّ لدى الأشخاص المُصابين بظاهرة رينود.

٦- التهاب المفاصل:

ويُذكر أن أكثر الفوائد شهرة لزيت السمك هو التخفيف من الأعراض المُرافقة لالتهاب المفاصل الروماتويديّ: (Rheumatoid arthritis) حيث أشارت دراسة نُشرت في مجلّة Annals of the Rheumatic Diseases إلى أنّ تناول مكمّلات زيت السمك تقلل من أعراض التهاب المفاصل الروماتويديّ؛ كانتفاخ المفاصل، وتيبُّسها خلال فترات الصباح الباكر بعد الاستيقاظ مباشرةً.

اقرأ أيضاً : 10 أنواع من الفاكهة والخضار حافظوا عليها يومياً في رمضان.. لتفادي عسر الهضم والكولون

الأكسدة في زيت السمك ، وكيف يمكن منعها:

عند اختيار زيوت الأسماك، من الضروري النظر في إمكانية الأكسدة، حيث تبدأ زيوت السمك بالتفاعل مع الأكسجين من لحظة فتح العبوة ، وقد يضعف مذاقه ورائحته، بالإضافة إلى فعاليته أيضاً، وقد نشرت (المنظمة العالمية لوكالة حماية البيئة المستقلة و DHA Omega3s) تحدثت فيه حول التحكم في الأكسدة و أكدت أنّ العوامل التي تسبب الأكسدة هي الهواء (الأكسجين) ، درجة الحرارة ، المدة ، الضوء ، المحتوى المعدني (خاصة الحديد والنحاس) ، وعوامل أخرى.

و وفقاً للهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية (منشور المبادئ التوجيهية EFSA 2010) ، يمكن حماية زيوت الأسماك من الأكسدة عن طريق تخزينها في البرودة والظلام ، وعدم تعريضها للهواء ( الأكسجين) وذلك بإغلاق العبوة بإحكام.

كم من الوقت وكم جرعة يجب استخدام مكمل زيت السمك:

لا يمكن لأجسامنا إنتاج أوميغا 3 بنفسها ، لذا يجب استكماله من الخارج و تشير الدراسات العلمية إلى أن الاستخدام المنتظم سيكون مفيداً جداً لوظائف القلب والدماغ خاصةً ، على الرغم من أن الدراسات لم تحدد مدة معينة للاستخدام.

ومن جهتها توصي الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية (EFSA) بتناول 250 ملغ من EPA + DHA يومياً للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و 18 عاماً، أي خلال فترة النمو لمنح الجسم صحة جيدة بالإضافة إلى اكتساب صحة عقلية جيدة في هذا العمر الذي يحتاج فيه الأطفال للتركيز على دراستهم.

هل يصح تناول مكملات زيت السمك في الصيف:

يطرح كثيرون هذا السؤال، وتجيب الدراسات أن مكمل زيت السمك ليس له موسم، لكن من الضروري الاحتفاظ بعبوة زيت السمك في مكان بارد خلال أشهر الصيف وعدم تعرضها مباشرة للشمس كي لا تتعرض للأكسدة وتفقد خواصها المفيدة.

اقرأ أيضاً : فيتامين D نقصه يضعف المناعة ويُفقدنا حاسة هامة.. أساسيات واجب معرفتها عنه

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق