الشأن السوريسلايد رئيسي

النظام السوري يتخذ خطوة غير مسبوقة تخص المصورين الصحفيين في حلب

أصدرت الجمعية الحرفية للمصورين التابعة لقوّات النظام السوري في مدينة حلب، اليوم الجمعة، قراراً بمنع التصوير في الأماكن العامة وحتى الخاصة إلا بعد إصدار بطاقة خاصة من الجمعية.

قالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، إنَّ الجمعية الحرفية للمصورين هددت بالتنسيق مع عناصر الشرطة بملاحقة كل صحفي لا يملك بطاقة خاصة من الجمعية.

وأوضح رئيس الجمعية، أحمد حفار، في تصريح أنه بإمكان المصور الحصول على البطاقة، لافتاً إلى أنه يوجد نوعين من المصورين أحدهما صاحب محل، ويستطيع الحصول على شهادة حرفية مع بطاقة رخصة.

ولفت إلى أن النوع الثاني، وهو المصور الهاوي، ويستطيع الحصول على البطاقة بعد عرض مايقوم بتصويره قبل الحصول على رخصة للتصوير بكافة مناطق النظام.

النظام السوري يتخذ خطوة غير مسبوقة تخص المصورين الصحفيين في حلب
النظام السوري يتخذ خطوة غير مسبوقة تخص المصورين الصحفيين في حلب – صورة تعبيرية

ووفق ما حصلت عليه مراسلتنا من تفاصيل، فإن تكلفة البطاقة الجديدة 25500 ليرة سورية، وتصدر عن الاتحاد العام.

اقرأ أيضاً : النظام السوري يُسيطر على كامل ريف حلب الجنوبي.. عقب انسحاب المعارضة بشكل مفاجئ

ونوّهت مراسلتنا إلى أن الخطوة، لاقت ردود أفعال متباينة، حيث رأى البعض فيها وسيلة غير مبررة وطريقة جديدة للنصب باعتبار التصوير وخاصة عبر الموبايل بات أمراً اعتيادياً بين السكان.

كما رجحت مصادر أخرى أن سبب القرار، هو محاولة لضبط عمليات التصوير التي تستهدف مواقع قوات النظام والميليشيات الموالية لها، سواءًا في مدينة حلب أو في مناطق أخرى خاضعة لسيطرة النظام السوري.

اقرأ أيضاً : مدرسة في حلب تهدد بفصل الطلاب وعدم إعطائهم الوثائق.. والسبب؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق