سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| انشغال عناصر المعارضة الموالية لتركيا “بتعفيش” مطار طرابلس بـ ليبيا يوقعهم بكمين.. إليك الحصيلة

لقي عدد من عناصر المعارضة السورية الموالية لتركيا مصرعهم، خلال الساعات الأخيرة، فيما وقع آخرون بالأسر أثناء معارك السيطرة على مطار طرابلس الدولي في العاصمة الليبية.

حيث يقاتل عناصر المعارضة السورية الموالية لتركيا إلى جانب حكومة الوفاق الليبي المدعومة تركيًا “قوات فايز السرّاج” ضد قوات الجيش الوطني الليبي “قوات حفتر”.

ونقلت وكالة “ستيب الإخبارية” عن مصادر خاصة مطلعة قولهم إنَّ قوات السرّاج وعناصر المعارضة السورية الموالية لتركيا اقتحموا، أمس الأحد، مطار طرابلس الدولي الذي كان أحد المعاقل الرئيسية للجيش الوطني الليبي، وتمكنوا من السيطرة عليه.

وأكمل المصدر بأنَّ عناصر المعارضة الموالية لتركيا وبالتحديد عناصر فرقة السلطان سليمان شاه “العمشات” انشغلوا عن عمليات تمشيط مطار طرابلس الدولي ليبدأوا بالسرقة وتحصيل “الغنائم” كما أسموها.

ليتعرضوا لعملية التفاف من قوات الجيش الوطني الليبي “حفتر” نتج عنها سقوط ما لا يقل عن 10 عناصر، وفقدان أكثر من 15 عنصرًا لم يتم معرفة وضعهم بعد إذا ما كانوا وقعوا بالأسر أو قتلوا خلال الكمين.

قتلى بمعارك مطار طرابلس الدولي

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا مصورًا يظهر وقوع أحد العناصر بالأسر، حيث يظهر العنصر الذي قال مقاتلو “حفتر” بأنه سوري، وهو في صندوق سيارة عسكرية ومتعرض لإصابة.

بالفيديو|| انشغال عناصر المعارضة الموالية لتركيا "بتعفيش" مطار طرابلس بـ ليبيا يوقعهم بكمين.. إليك الحصيلة

فيما أوضح مقطٌع آخر عمليات إعدام بالرشاشات الثقيلة “بي كي سي” قام بها عناصر الجيش الوطني الليبي بحق عنصرين قيل أنهم من العناصر السوريين الذين يقاتلون إلى جانب قوات حكومة الوفاق الليبية المدعومة تركيًا.

اقرأ أيضاً : بينهم ضباط.. دفعة بعشرات القتلى والجرحى من مرتزقة المعارضة السورية الموالية لتركيا تعود من ليبيا

والجدير بالذكر أنَّ عمليات إرسال المقاتلين السوريين من عناصر المعارضة السورية الموالية لتركيا لا تزال مستمرة من مناطق سيطرة المعارضة شمالي حلب إلى ليبيا عبر الأراضي التركية.

إلى جانب إعادة نوبات التبديل والعناصر الذين لم يتأقلموا أو ينفعوا بالقتال بليبيا ودفعات القتلى والجرحى من الأراضي الليبية باتجاه تركيا ومنها إلى ريف حلب الشمالي عبر معبر حور كلس العسكري.

شاهد أيضاً : أحد مرتزقة المعارضة السورية الموالية لتركيا يوثق بكاميرته لحظة مقتلهم بليبيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق