الشأن السوريسلايد رئيسي

فراس الأسد يفضح مكانة بشار ابن عمه بين العلويين.. وطلاس يحدد مصير الأخير بعد قيصر

فراس الأسد يفضح بشار

كتب فراس الأسد ابن رفعت، مساء يوم أمس الخميس، منشوراً على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” متحدياً بشكل علني ابن عمه رأس النظام السوري، بشار الأسد، وكاشفاً عن حقيقة شعبيته الزائفة.

وجاء منشور فراس الأسد تعليقاً على مظاهرات السويداء الرافضة للظلم والفساد، على حسب قوله، وتعقيباً على المسيرات المؤيدة له، مؤكداً بأنه لو تم إجراء انتخابات ديمقراطية في سوريا فلن ينجح بشار الأسد ولو جرت على مستوى القرداحة فقط.

فيما وجه فراس لابن عمه اتهامات مباشرة بانهيار الليرة السورية محملاً إياه ولنظامه المسؤولية الكاملة بالاستهتار بلقمة عيش المدنيين، متسائلاً عن “فائدة المسيرات المؤيدة التي تخرج عفويًا ضد المظاهرات الاحتجاجية؟”.

وقال فراس في المنشور: “ستجدون أنفسكم لا تملكون الأغلبية في أي طائفة سورية، حال جرت انتخابات نزيهة على مستوى الطوائف، والغالبية الوحيدة لنظام الأسد هي بطش إيران وروسيا، بالشعب السوري”.

أما من جهة أخرى، كتب نجل وزير الدفاع السوري السابق، مصطفى طلاس والمدعو فراس طلاس، على صفحته على “فيس بوك” معلقاً على طلب أمريكا من النظام السوري والقاضي بالالتزام الأخير بمقررات جنيف مقابل إخراج سوريا من أزمة العقوبات الإقتصادية.

اقرأ أيضاً : أمريكا تجدد آخر عروضها للأسد قبل “قيصر” وانهيار الاقتصاد السوري

وقال طلاس في منشوره: “بعتقد الأمريكان بيعرفوا بشار الأسد مثل ما بعرفه وأكثر ، فكل ما بسمعهم عم يحكوا أنه هو لازم يلتزم بمقررات جنيف 2245 ببتسم”.

وأضاف طلاس: “بشار الأسد ما مفكر أبداً بجنيف أو بمجلس عسكري أو حتى يسلم مرته أسماء كرسي الرئاسة ولو شكلاً، ورح يبقى مصر عالكرسي إلا إذا … أو استدعي لموسكو لإجازة طويلة”.

والجدير ذكره أنّ أمريكا قدمت مقترحات للأسد للخروج من أزمة تدهور الليرة السورية والإفلات من قانون العقوبات “قيصر”، في الوقت الذي تشهد فيه عدة مدن واقعة تحت سيطرة النظام السوري لمظاهرات مناهضة له ورافضة للأوضاء المعيشية السيئة التي وصلوا إليها.

اقرأ أيضاً : فراس طلاس يوضح أهداف قانون قيصر ويتنبأ بموعد سقوط الأسد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى