الشأن السوريسلايد رئيسي

هيئة تحرير الشام في إدلب على خطى النظام.. رفع أسعار المحروقات والفتوى بـ”الجيب”

أصدرت شركة وتد للبترول التابعة لحكومة الإنقاذ (الذراع السياسي لهيئة تحرير الشام في إدلب )، اليوم الخميس، تسعيرة جديدة للمحروقات في المناطق التي تقع تحت سيطرة هيئة تحرير الشام في محافظة إدلب وريفي حلب وحماة.

– هيئة تحرير الشام في إدلب ترفع أسعار المحروقات

نشرت شركة وتد بياناً رسمياً على معرفاتها الرسمية على موقعي فيس بوك وتلغرام، تسعيرتها التي تؤكد فيه، ارتفاع جميع أنواع المحروقات التي تعتمد على الليرة التركية بقيمتها الشرائية.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب وريفها، حسن المحمد إنّ شركة وتد ماهي إلا اسم رمزي فقط ولا يمكن إصدار التسعيرة والقرارات الخاصة بالمحروقات إلا عن طريق هيئة تحرير الشام، الشريك الفعلي والآمر الرسمي بكل ما يتعلق باستيراد المواد الأساسية من الخارج عن طريق المعابر التي تسيطر عليها.

وانتقد الكثير من الناشطين غلاء المحروقات لدى شركة وتد التابعة لحكومة الإنقاذ “الذراع السياسي لهيئة تحرير الشام”، حيث وصفها بعضهم بالمتعاطف مع أزمة المحروقات التي تجتاح مناطق سيطرة النظام.

– ارتفاع متكرر بأسعار المحروقات

أفاد مراسلنا أنّ شركة وتد رفعت أسعار المحروقات 5 مرات خلال 3 أشهر، فيما استهزأ مؤيدي الشركة وهيئة تحرير الشام بحكومة النظام السوري على عجزهم عن تأمين المحروقات لمواطنيهم.

وفي السياق فقد بلغ سعر جرة الغاز في محافظة إدلب 65 ليرة تركية، ولتر المازوت 4.5 ليرة، ولتر البنزين 4.6 ليرة تركية، ما يدفع بالكثير من المواطنين إلى استعمال الأدوات البدائية في قضاء حوائجهم بسبب حالة الفقر التي يعيشها أغلب الأهالي.

-أسباب ارتفاع الأسعار وعدم استقرارها

يعود السبب الرئيسي لغلاء المحروقات في المناطق المحررة إلى حالة الجشع والطمع التي يلجأ إليها قادة تحرير الشام بالتعامل مع شركة وتد الشريك الوحيد لهم، وذلك لزيادة الأرباح التي تقدر بملايين الدولارات عند كل تسعيرة مرتفعة.

ووعدت الشركة المواطنين في محافظة إدلب باستقرار ملحوظ لأسعار المحروقات إثر استبدال التعامل بها من الليرة السورية إلى الليرة التركية، ولكن الحقيقة أنّ الأمور بقيت على ماهي عليه بربط سعر اللتر بالدولار الأمريكي ما يجعلها عرضة للارتفاع بسبب تغيير صرف الليرة التركية.

فيما تستغل الشركة كل هبوط لليرة التركية برفع أسعارها أضعاف بحجة انهيار الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي.

مواضيع ذات صلة : وتد ترفع سعر المحروقات في إدلب.. والأهالي الغاضبون يدعون للإطاحة بتحرير الشام

والجدير بالذكر فإنّ هيئة تحرير الشام تستولي على جميع مقدّرات المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، وتعتبر نفسها الوصية عليه، مع امتلاكها السلطة المطلقة بجميع النواحي الإدارية والعسكرية والأمنية، وسط حالة فقر شديدة يعيشها الأهالي مع تخمة بالثروة يعيشها القادة المتنفذين في صفوف الهيئة.

شاهد أيضاً : اعتقال 3 لاجئات سوريات بألمانيا .. والتهمة محشي ورق العنب

هيئة تحرير الشام في إدلب على خطى النظام.. رفع أسعار المحروقات والفتوى بـ"الجيب"
هيئة تحرير الشام في إدلب على خطى النظام.. رفع أسعار المحروقات والفتوى بـ”الجيب”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق