الشأن السوريسلايد رئيسي

“الشيعة غدروا بنا والموت بالجُملة”.. تسريبات صوتية للمرتزقة السوريين المشاركين في الحرب بين أذربيجان وأرمينيا

تتواصل تداعيات الحرب بين أذربيجان وأرمينيا التي اندلعت يوم أمس الأحد، في موجة صراع جديدة بين البلدين بعد هدوء استمر لسنوات.

المرتزقة السوريين في الحرب بين أذربيجان وأرمينيا

حيث تحدث حكمت حاجييف مساعد رئيس أذربيجان للسياسة الخارجية، عن الأخبار حول وجود مرتزقة سوريين يقاتلون إلى جانب القوات الأذرية في الحرب مع أرمينيا، نافياً صحّة الأخبار، حسب زعمه، ووصفها بأنها “هراء”.

بينما كانت وزارة الدفاع في حكومة أرمينيا قد صرّحت بأنها تتحرى وجود معلومات حول تواجد مرتزقة سوريين يقاتلون إلى جانب القوات الأذرية ضدها في إقليم “قرة باغ” المتنازع عليه.

وكانت “وكالة ستيب الإخبارية” قد أوردت بعدّة تقارير سابقة حقائق وتسريبات موثّقة من مصادر موثوقة تؤكد إرسال 300 مرتزق من مقاتلي المعارضة الموالين لتركيا إلى أذربيجان في 22 من الشهر الجاري، ورافق ذلك تشديد أمني كبير من قبل المخابرات التركية لمنع تسريب معلومات حساسة كما حصل في التجربة التركية في ليبيا.

اقرأ أيضاً : خاص|| الدفعة الأولى من المرتزقة السوريين تغادر ريف حلب باتجاه أذربيجان.. لا تضم أي مقاتل!

تسجيلات مسربة من المتواجدين في ساحات المعركة

وتأكيداً للمعلومات التي أوردت وكالة ستيب الإخبارية، وصلت تسجيلات مسرّبة من قبل المرتزقة السوريين الذين وصلوا إلى أذربيجان، حيث حذّر أولئك المقاتلين من خلال التسجيلات زملائهم من الحاق بهم إلى هناك.

وأكد صاحب التسجيل الذي لم يتم التوصل إلى اسمه، بأنّ ما جرى خلال اليوم الأول من الحرب بين أذربيجان وأرمينيا كان كارثياً بعد أن غدرت القوات الأذرية “الشيعية” بالمجموعات من المرتزقة السوريين، مشيراً إلى أنّ مقتلهم كان “بالجُملة”.

وفي تسجيل لمقاتل آخر أيضاً، حذّر من مغبّة التورط بالذهاب إلى تلك الحرب بين البلدين، متحدثاً لزملائه بأنّ “لا مصلحة لهم” بذلك، معتبراً الوضع هناك مختلف تماماً.

وكانت تركيا قد طلبت من قوات المعارضة الموالية لها، تجهيز دفعة جديدة من المرتزقة مقدّرة بنحو 1500 مقاتل لإرسالهم إلى أذربيجان من أجل دعم قواتها ضد أرمينيا.

إلا أنّ المعلومات التي حصلت عليها “وكالة ستيب الإخبارية” أكدت أنّ الأمر يختلف عمّا جرى في ليبيا، حيث تراجعت معظم المجموعات القتالية من الذهاب إلى أذربيجان، وتأجلت الرحلة التي كان من المقرر انطلاقها يوم الجمعة الفائت، بسبب عدم اكتمال العدد.

يشار إلى أنّ تركيا قد عرضت مبالغ مالية تصل إلى 2000 دولار لكل مقاتل من المرتزقة السوريين الراغبين بالتوجه إلى أذربيجان، إلا أنّ بعض قادة تلك المجموعات صرّحت علانيةً بنيتهم سرقة نصف هذا المبلغ.

"الشيعة غدروا بنا والموت بالجُملة".. تسريبات صوتية للمرتزقة السوريين المشاركين في الحرب بين أذربيجان وأرمينيا
“الشيعة غدروا بنا والموت بالجُملة”.. تسريبات صوتية للمرتزقة السوريين المشاركين في الحرب بين أذربيجان وأرمينيا

اقرأ أيضاً: خاص|| تسجيلات مسرّبة.. تجهيز دفعة مرتزقة سوريين إلى أذربيجان وقيادييهم يسرقون رواتبهم علانيةً

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق