أخبار العالم العربي

أمين عام الجامعة العربية يكشف الأمر الذي نجحت فيه مبادرات السلام مع إسرائيل ودور الفلسطينين

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أنّ مبادرات السلام مع إسرائيل نجحت في وقف الضم الإسرائيلي للضفة الغربية.

الإدارة الأمريكية ضلمت الفلسطينين

وقال أبو الغيط، خلال حديث تلفزيوني، إنه كان يأمل في تحرك فلسطيني في ظل اتفاقات السلام بين إسرائيل ودول عربية.

وأوضح أنّ الإدارة الأمريكية الحالية ظلمت الفلسطينيين كثيراً، ومبادرات السلام حالت دون ضم إسرائيل للضفة في ظل إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وأشار أبو الغيط إلى أنّ إنهاء جامعة الدول العربية يعنى تسليم المنطقة لإيران وتركيا وسيطرة إسرائيل كذلك، بالوقت الذي لا يزال 350 مليون عربي موجودين فى المنطقة العربية.

وشدد على أنّ وجود جامعة الدول العربية أدى إلى تنسيق ولم شمل الدول العربية على الإطار السياسي، وفيما يتعلق بالشق الاقتصادي فإن هناك تعاوناً كبيراً بين الدول العربية، حسب وصفه.

الضم الإسرائيلي توقف عقب مبادرات السلام مع إسرائيل

وأضاف أنه يتفهم تخوف الفلسطينيين من مبادرات السلام مع إسرائيل، موضحاً أن الضم الإسرائيلي للضفة الغربية توقف عقب الاتفاق.

اقرأ أيضاً: إسرائيل توقع اتفاق السلام مع الإمارات والبحرين برعاية ترامب.. ووعود بانضمام دول أخرى (فيديو)

ولفت إلى أن توقف الضم يعنى عدم الرجوع فيه مرة أخرى، مشيراً إلى أنه بعد اتفاق أوسلوا اتجهت الدول العربية لإسرائيل وتم تبادل فتح المكاتب بين إسرائيل والدول العربية، وعقب انتفاضة الأقصى تم سحب الممثلين من هذه المكاتب، وأشار أبو الغيط إلى أنه فى حال ضم إسرائيل للضفة فإن الدول العربية سوف تتخذ موقفاً مماثلاً.

وتناول أمين عام الجامعة العربية موقف الجامعة من الملفين السوري والليبي، حيث اعتبر أنه ومنذ عام 2012، قرر العرب إحالة الملفين للأمم المتحدة بسبب وجود الدول العديدة المتدخلة فيهما، مشيراً إلى أنّه كان يفترض اتخاذ موقف عربي أكثر حزماً منذ البداية.

اقرأ أيضاً: “سائر الدول ستحذو حذوها”.. دولة عربية ستوقع اتفاق السلام مع إسرائيل خلال يومين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق