الشأن السوريسلايد رئيسي

بعد تفشي كورونا فيها بكثرة.. تربية النظام السوري تحسم موقفها من إغلاق المدارس

أعلنت مديرة الصحة المدرسية في وزارة التربية التابعة للنظام السوري، هتون الطواشي، مساء أمس الخميس، في تصريحات لإذاعة “شام إف إم” الموالية، موقف تربية النظام من إغلاق المدارس بعد التأكد من وجود إصابات بين الطلاب والمعلمين.

– إغلاق المدارس في مناطق النظام السوري

قالت الطواشي، في تصريحاتها: “إنه تم إجراء العديد من المسحات لفيروس كورونا في المدارس وربعها إيجابية (مصابة)”.

وأضافت بأنه “تم رصد 101 إصابة في معظم المحافظات”، واعتبرت بأنّ “هذا العدد بالنسبة للمسحات المأخوذة وعدد التلاميذ الكلي يعتبر منخفضاً”.

وكشفت الطواشي عن أماكن تفشي الفيروس بكثرة، فقالت: “إن هناك بعض المحافظات مثل (ريف دمشق و حلب و حمص) عدد الحالات فيها أكثر من غيرها”.

وذكرت الطواشي بأنه “تم إغلاق 56 شعبة صفية بشكل تقريبي في كل المحافظات والإغلاق يحصل عندما يكون أحد الطلاب أو المدرسين مصاباً”.

وأكدت بأنه حتى اللحظة لم تغلق أي مدرسة في المحافظات”، وأشارت إلى أنه حتى يتم الإغلاق يجب أنّ تصل نسبة المصابين بالمدرسة إلى 5% من طلاب وكوادر تعليمية وإدارية”.

وختمت الطواشي حديثها بالتأكيد على أنه حتى الآن الوضع الوبائي مقبول وتحت السيطرة ولا يوجد فكرة لإغلاق المدارس.

تربية النظام السوري تحسم موقفها من إغلاق المدارس
تربية النظام السوري تحسم موقفها من إغلاق المدارس

– كورونا في مناطق النظام السوري

كثرت التقارير الإعلامية التي تحدثت عن الإنتشار الكبير لفيروس كورونا في مناطق النظام السوري بشكل عام، والمدارس بوجه خاص وسط تكتم من إعلام النظام.

وبهذا الخصوص، نشرت وكالة “ستيب الإخبارية”، قبل أيام، مقالاً خاصاً من محافظة حلب، كشفت فيه عن الانتشار الكبير لكورونا في مدارس المدينة.

وكيف أنّ أهالي المدينة يتذمرون من وضع المدارس التي اعتبروها أصبحت مصدراً للوباء، وسط عدم مبالاة القائمين عليها، من خلال إهمالهم لأبسط قواعد الوقاية من الفيروس.

والجدير ذكره أنّ صحة النظام السوري، أعلنت بأنّ عدد الإصابات المؤكدة وصلت في مناطق سيطرتهم إلى 4566 حالة، منها 215 حالة وفاة، و1168 حالة شفاء.

اقرأ أيضًا: بعد “فيش” وزارة الدفاع.. النظام السوري يطلق موقع من أجل “اختبار كورونا”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق