أخبار العالم

عاصفة مغناطيسية بعد أيام قليلة.. قد تعطل شبكات الطاقة فما أثرها على صحة الإنسان

تحدثت وسائل الإعلام، أمس السبت، عن توقع علماء الأشعة السينية وعلم فلك الشمس، بمعهد الفيزياء في أكاديمية العلوم الروسية، حدوث عاصفة مغناطيسية يسببها النشاط الشمسي في النصف الثاني من شهر أكتوبر الجاري.

عاصفة مغناطيسية تستمر ل 8 أيام

وقال العلماء إن العاصفة المغناطيسية ستبدأ يوم 21 أكتوبر ضعيفة من فئة G1 وتستمر حتى يوم 24 منه، وبعدها تصبح أكثر قوة وتصنف من فئة G2 المتوسطة، وتستمر إلى يوم 29 أكتوبر وبعدها تنحسر وتعود الأوضاع إلى طبيعتها.

وتجدر الإشارة، إلى أن العواصف المغناطيسية من خمس فئات، أضعفها G1 وأشدها G5. ويعتقد أن العواصف المغناطيسية الضعيفة، يمكن أن تسبب اضطرابات طفيفة في عمل شبكات الطاقة وتؤثر في اتجاه هجرة الطيور والحيوانات.

أما العواصف المغناطيسية الأقوى، فتسبب تعطيل الاتصالات بالموجات القصيرة ونظم الملاحة، وتعطل شبكات الطاقة في قطاع الصناعات ، كما يمكن للنشاط الشمسي المسبب للعواصف المغناطيسية، أن يجعل الشفق القطبي مرئياً في مناطق خطوط عرض أكثر جنوبية من المعتاد.

إقرأ أيضاً : علماء الفلك يحذرون من “التوهج الفائق” الذي يمكن أن يصيب الأرض بأي لحظة!

آثار العاصفة المغناطيسية على الإنسان

ومن جهة أخرى دحض البروفيسور بافل فوروبيوف من أكاديمية موسكو الطبية، رئيس الجمعية العلمية لأطباء موسكو، خطر العواصف المغناطيسية على صحة الإنسان ويقول “لم أسمع يوماً، أن العواصف المغناطيسية تؤثر بقوة في الناس ، ويبدو أن ما يشاع ليس سوى تصورات خيالية”. وأضاف موضحاً، إن ما ينشر عن تأثر الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة بالعواصف المغناطيسية، ليس له أي أساس علمي.

ويذكر أن الأشعة السينية هي فرع من علم الفلك، يدرس الأجسام الفضائية عن طريق إشعاعها، وعادة ما يُفهم أن الأشعة السينية تعني الموجات الكهرومغناطيسية في نطاق الطاقة من 0.1 إلى 100 كيلو فولت (100 إلى 0.1 أوم).

لكن طاقة فوتونات الأشعة السينية أعلى بكثير من تلك الموجودة في الفوتونات الضوئية ، وبالتالي ، في نطاق الأشعة السينية ، تنبعث منها مادة يتم تسخينها إلى درجات حرارة عالية للغاية.

والجدير بالذكر أن مصادر الأشعة السينية هي الثقوب السوداء ، والنجوم النيوترونية ، و النجوم الزائفة وغيرها من الأجسام الغريبة ذات أهمية كبيرة ل الفيزياء الفلكية، أما أداة البحث الرئيسية فهي تلسكوب الأشعة السينية .

إقرأ أيضاً : دراسة بريطانية تؤكد وجود حياة على المريخ مشابهة للحياة على الأرض

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى