الشأن السوريسلايد رئيسي

بطائرة مدنية سورية.. روسيا تخرج أطفالًا من حملة جنسيتها من مخيم الهول

أقدمت روسيا، اليوم الجمعة، على إخراج 27 طفلًا من حملة جنسيتها من مخيم الهول الواقع تحت سيطرة “قسد” بريف الحسكة نحو أراضيها، وذلك ضمن سعيها لإجلاء مواطنيها من أبناء وزوجات مقاتلي تنظيم “داعش” من المخيم.

روسيا تنقل رعاياها من مخيم الهول

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الحسكة وريفها، عيسى الموسى، إنَّ طائرة مدنية سورية هبطت في مطار القامشلي شمالي الحسكة، وجرى نقل الأطفال إليها من المخيم، لتقلع نحو اللاذقية، ومنها يتم نقل الأطفال نحو طائرة روسية توجهت إلى موسكو.

وأكمل مراسلنا بأنَّ العملية تمت بعد تنسيق مسبق ومباحثات بين الإدارة الذاتية التابعة لميليشيا “قسد” ومركز التنسيق في قاعدة حميميم العسكرية الروسية على الساحل السوري بهدف نقل كافة الأطفال الروس من المخيم.

اقرأ أيضًا: هل تنتعش دويلة داعش بـ مخيم الهول أم أن إفراغها من السوريين سيطوي صفحتها؟

ولفت مراسلنا إلى أنَّ الأطفال الـ27 بينهم ثلاثة أطفال من أصول شيشانية ويحملون الجنسية الروسية، و5 أطفال من أصول أوكرانية يحملون الجنسية الروسية.

ونوّه مراسلنا إلى أنَّ مخيمي الهول بريف الحسكة و “روج” عند أطراف المالكية شمالي المحافظة يضمان نحو 125 طفلًا من حملة الجنسيات الروسية ما بين الشيشان والأوكران والروس.

والجدير بالذكر أنَّ الرئيسة المشتركة في الإدارة الذاتية، إلهام أحمد، لفتت خلال تصريحات لها، الأسبوع الفائت، إلى أنَّ الإدارة تسعى لإفراغ الهول من جميع العائلات السورية المنحدرة من محافظات دير الزور والرقة وإدلب، وترك الأجانب لحين تعامل دولهم معهم.

اقرأ أيضًا: خاص|| إدارة مخيم الهول تفرغ دفعة جديدة من السوريين من داخل مخيم الهول شرقي الحسكة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى