الشأن السوريسلايد رئيسي

بعد دمشق.. أزمة خبز في حلب تتسبب بـ”طوابير” طويلة وارتفاع جنوني بسعر المادة

أزمة خبز في حلب

شهدت مدينة حلب، خلال الـ 48 ساعة الأخيرة، أزمًة خانقة بمادة الخبز وانتشارًا لـ”طوابير” تمتد لمئات الأمتار بغية الحصول على حصة من الخبز عبر البطاقة الذكية.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المدينة وريفها، هديل محمد، إنَّ الأزمة أدت لارتفاع غير مسبوق بسعر ربطة الخبز خارج الأفران، حيث وصل سعرها بالمحال التجارية إلى 700 ليرة سورية، بينما سعرها الرسمي في الأفران هو 150 ليرة سورية.

وأكملت مراسلتنا بأنَّ سعر قطعة الكرواسان ارتفع من 300 ليرة سورية إلى 500 ليرة سورية، وسط ندرة بتوافر المخبوزات بالمدينة بشكل عام.

أصحاب الأفران يكشفون سبب وجود أزمة خبز في حلب

ونقلت مراسلتنا عن مسؤولي الأفران قولهم إنَّ سبب ندرة المادة بالمدينة هو قلة مادة المازوت لتشغيل خطوط الإنتاج، وانخفاض المخصصات من الطحين.

مواضيع ذات صِلة : عدسة “ستيب” ترصد طوابير الأهالي بحلب لشراء الخبز.. ولا اكتراث بإجراءات الوقاية من كورونا

حيث أدت هذه العوامل لتوقف بعض الأفران عن العمل، وهو ما تسبب بأزمة على الأفران التي لا تزال قيد العمل بالمدينة، حيث بات الأهالي مضطرين للانتظار أكثر من 5 ساعات على “الطابور” للحصول على ربطة خبز واحدة.

شاهد أيضاً : إن أنت أكرمت الكريم ملكته.. فيديو للاجئ سوري يغيّر قراراً للحكومة البريطانية

والجدير بالذكر أنَّ حلب ليست الوحيدة التي تواجه هذه الأزمة، حيث تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة من فرن الشيخ سعد بحي المزة الدمشقي يظهر فيها اكتظاظ مئات المدنيين بانتظار الحصول على الخبز.

بعد دمشق.. أزمة خبز في حلب تتسبب بـ"طوابير" طويلة وارتفاع جنوني بسعر المادة
بعد دمشق.. أزمة خبز في حلب تتسبب بـ”طوابير” طويلة وارتفاع جنوني بسعر المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق