الشأن السوريسلايد رئيسي

بالصور|| روسيا تقصف معسكراً لفصيل “فيلق الشام” الموالي لتركيا موقعةً عشرات القتلى

استهدف الطيران الحربي الروسي، صباح اليوم الإثنين، معسكرات تابعة لفصيل “فيلق الشام” المنضوي تحت قيادة “الجبهة الوطنية للتحرير” الموالية لتركيا، في منطقة جبل الدويلة قرب كفرتخاريم بريف إدلب الغربي.

ضربات مفاجئة على معسكرات فيلق الشام

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية، عمر محمد، إنّ الضربات كانت مفاجئة لمنطقة فيها معسكرات تابعة للجبهة الوطنية للتحرير، في منطقة جبل الدويلة، وقريبة من مخيمات نازحين مدنيين.

وبدوره أكد مراسلنا، حسن محمد، أن أكثر من 20 قتيلاً في حصيلة أولية سقطوا نتيجة القصف، معظمهم من مقاتلي “فيلق الشام”، وبينهم مدنيين نتيجة قرب الغارات إلى مخيم تلمنس على الحدود السورية التركية.

وجاء ذلك بالتزامن مع قصف مدفعي عنيف من قوات النظام السوري والميليشيات التابعة لها استهدف قرى وبلدات جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

كما قصفت قوات النظام السوري بالمدفعية الثقيلة والصواريخ العنقودية قرى وبلدات سفوهن والفطيرة وفليفل في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى أضرار مادية في ممتلكات المدنيين ومنازلهم.

وأكد مراسلنا أن فصائل المعارضة السورية استهدفت مواقع قوات النظام السوري في قرية الدار الكبيرة بقذائف الهاون والقناصات، ما أسفر عن مقتل عنصر للنظام داخل دشمته في محيط القرية.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| صواريخ على تجمعات صهاريج النفط في قرية الكوسا بجرابلس.. وأنباء عن استهداف من البحر

ليست المرة الأولى

ونقلت عشرات الإصابات جراء قصف منطقة جبل دويلة إلى المشافي الميدانية في ريف إدلب، التي رفعت حالة التأهب وطالبت ببيانات عاجلة عدداً من زمر الدم، بسبب كثرة الجرحى.

وليست المرة الأولى التي تقصف فيها روسيا معسكرات لفصائل موالية لتركيا في شمال سوريا، حيث قصفت قبل يومين، عبر صواريخ بعيدة المدى منطقة حراقات وصهاريج الوقود في منطقة جرابلس بريف حلب الشرقي، وهي منطقة تخضع لنفوذ مت يسمى “الجيش الوطني” والقوات التركية.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| قصف روسي يستهدف مواقع للمعارضة جنوب ادلب.. ومصدر عسكري يكشف عن خسائر كبيرة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى