أخبار العالم العربي

مجلس السلم والأمن الإفريقي يصدر قراراً حول “المرتزقة الأجانب” والدول الداعمة لهم في ليبيا

استنكر مجلس الأمن والسلم الإفريقي خلال جلسةٍ عقدها، الأربعاء، نقل المرتزقة الأجانب إلى القارة السمراء، معتبراً أنّ نقلهم من مناطق الصراعات مثل سوريا وإعادة نشرهم في ليبيا يعدُّ انتهاكاً واضحاً للأمن الدولي.

المجلس يعتمد قراراً بالإجماع

اعتمد المجلس برئاسة السفير أسامة عبد الخالق، سفير مصر في العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، ومندوبها الدائم لدى الاتحاد الإفريقي، قراراً بالإجماع يدين عمليات نقل المرتزقة الأجانب، مشدداً على اتخاذ إجراءات حاسمة تجاه الدول الداعمة للإرهاب والمتورطة في نقل المرتزقة الأجانب إلى إفريقيا بدوافع إيديولوجية ومادية.

نقل المرتزقة يزيد من وتيرة النزاعات المسلحة في القارة السمراء

صرّح السفير المصري عقب انتهاء الاجتماع، أن القرار يأتي في ضوء الجلسة التي عقدها المجلس لمناقشة التداعيات الأمنية الخطيرة المرتبطة بزيادة تدفق المرتزقة الأجانب إلى إفريقيا، منوهاً لإجماع أعضاء المجلس على مساهمة تلك الظاهرة في زيادة وتيرة النزاعات المُسلحة في القارة، وإدانتهم الدول التي ثبُت تورطها في عمليات نقلٍ ممنهجة لمرتزقة أجانب من مناطق نزاعاتٍ خارج حدود القارة عبر مسارات معروفة.

ووصف عبد الخالق إصدار المجلس قراره الأخير بالرسالة القويّة والواضحة للدول المتورطة في تجنيد ونقل المرتزقة الأجانب من بعض مناطق النزاعات مثل سوريا، ونشرهم في ليبيا، وهو الأمر الذي يمثل انتهاكاً فجاً للسلم والأمن الدوليين، فضلاً عن تداعياته السلبية على السلم والأمن في إفريقيا.

اقرأ أيضاً : بعد إرسالها مقاتلين سوريين إليها.. تركيا تتهم جهات بتحويل ليبيا إلى سوريا أخرى

مكافحة الإرهاب والتطرف على رأس الأولويات الإفريقية

شدد المجلس في بيانه الختامي، على أن مكافحة الإرهاب والتطرف، بما في ذلك التصدي لظاهرة المرتزقة الأجانب، تأتي على رأس الأولويات الإفريقية، مع ضرورة بناء مؤسسات وطنية إفريقية قادرة على التصدي للظاهرة وهو الأمر الذي يتطلب تكاتف كافة الدول الأعضاء وتعزيز التعاون بينهم، لاسيما في موضوعات بناء القدرات والتعاون الاستخباراتي.

اقرأ أيضاً : تسجيلات صوتية|| تفاصيل سرقات بآلاف الدولارات من قيادة المرتزقة السوريين المقاتلين بليبيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق