الشأن السوريسلايد رئيسي

اشتباكات بين الفرقة الرابعة ومطلوبين غربي دمشق ينتهي باعتقال عنصرين للرابعة

كشف مصدر خاص لوكالة ستيب الإخبارية، عن قيام ميليشيا الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام السوري، من خلال مجموعات محلية تابعة لها في منطقة وادي بردى بريف دمشق، بعمليات خطف واعتقال مقاتلي المعارضة السابقين.

عمليات دهم واعتقال من الفرقة الرابعة بوادي بردى

وأوضح المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، أنّ الفرقة الرابعة بدأت بحملات الدهم و اعتقال المطلوبين الأمنيين والمنشقين عنها في منطقة وادي بردى، حيث تجري بين اليوم والآخر كمائن بحق أشخاص مطلوبين كانوا في “تحرير الشام أو قوات المعارضة” سابقاً قبل إجراء المصالحات والتسويات.

اقرأ أيضاً: مصدر يكشف لـ”ستيب” تحركات الفرقة الرابعة عسكرياً بريف دمشق والمبالغ التي تتقاضاها من عناصرها

وبحسب المصدر فإنّ قوات النظام السوري تتهم مقاتلي المعارضة السابقين بقتل المدعو “نزار زيدان” أحد قادة مجموعات ميليشيا الرابعة قبل شهرين من الآن بعبوة ناسفة زرعها مجهولين في سيارته.

وعن طريقة خطف واعتقال المتهمين يقول المصدر إن مقاتلي المجموعات المحلية بالفرقة الرابعة وهم من ابناء منطقة وادي بردى أيضاً يقومون بنصب كمائن للتمكّن من اعتقال الشخص المطلوب أو استدراجه لمكان خالي وخطفه خفيةً والهروب به.

محاولة اعتقال تنتهي بأسرى من الرابعة

وأكد أنه قد جرى خلال اليومين الماضيين محاولة اعتقال لأحد المطلوبين بقضايا أمنية في “كفير الزيت” بوادي بردى غربي دمشق عبر سيارتين ملأتين بالعناصر من الرابعة، لكن المطلوب لديه علم مسبق بنصب كمين له.

وخلال محاولة مداهمته جرى اشتباك بالأسلحة الخفيفة بين المطلوب وأقاربه من جهة مع مجموعة الرابعة الذين لاذوا بالفرار على إثرها، بينما اعتقل إثنين من عناصرهم على يد الرجل وأقاربه.

اقرأ أيضاً: بشكل سري.. الفرقة الرابعة تشن حملة مداهمات ضد عناصرها بريف دمشق ومصدر أمني يوضح لـ “ستيب”

الجدير ذكره أن ميليشيا الفرقة الرابعة، التي يقودها شقيق رئيس النظام السوري، ماهر الأسد، تشن حملات دهم واعتقال واسعة خلال الأيام القليلة الماضية بحق مطلوبين وتسوقهم لمكتب الأمن التابع لها للتحقيق معهم، وجرى اعتقال أكثر من 10 شبّان مطلوبين خلال الشهر الجاري فيما فشلت بعشرات محاولات الاعتقال الأخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى