الشأن السوري

أحمد معاذ الخطيب يكشف حقيقة نيّة ترشحه للانتخابات الرئاسية السورية القادمة ويدعو السوريين لأمر

أكد رئيس حركة سوريا الأم، والرئيس السابق للإئتلاف السوري المعارض، أحمد معاذ الخطيب، يوم أمس الأحد، أنّ الانتخابات الرئاسية السورية القادمة مجرد لعبة سياسية إقليمية ودولية لإعادة تعويم النظام، واكسابه الشرعية التي لم تكن له يوماً الا بالحديد والنار، حسب وصفه.

أحمد معاذ الخطيب يكشف موقفه من الانتخابات

وجاء حديث الخطيب مع “وكالة ثقة” المحلية، حيث جدد تأكيده على أنه لن يشارك بشخصه في تلك الانتخابات، نافياً بذلك الأنباء التي تحدثت عن إمكانية ترشحه إلى جانب الأسد.

ودعا الخطيب الشعب السوري في الداخل والخارج والمهاجر إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية ومقاطعة كل الجهات التي تلبس رداء المعارضة وتعمل تحت الطاولة بما يخدم النظام قافزة فوق آلام كل شعبنا وعذاباته، حسب تعبيره.

وشدد على أنه سبق ورفض كل التسريبات حول إمكانية تشرحه إلى انتخابات في سوريا عبر بيان لحركة سوريا الأم التي يقودها في حزيران العام الفائت.

وقال الخطيب: “لقد دفع شعبنا ثمن حريته من دمه وندعوه إلى التكاتف والمزيد من التلاحم لتجاوز الأوضاع المأساوية التي صار يعيشها في الداخل والمهاجر والمخيمات ، وإن نهاية النظام ليست بعيدة مهما اشتد بطشه ولابديل لشعبنا عن حريته وكرامته مهما طال الطريق”.

اقرأ أيضاً: تفاصيل الحل الذي طرحته روسيا في سوريا على معاذ الخطيب.. وتعليق الأخير عليه

لقاءات مع مسؤولين دوليين

وكان الخطيب قد التقى في سبتمبر من العام الفائت مسؤولين أمريكيين، وأوضح خلال اللقاء بأن أفق اللجنة الدستورية يوحي بطريق مسدود ويجب تأمين بدائل لها.

كما التقى في شهر يونيو العام الماضي أيضاً بنائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، في العاصمة القطرية الدوحة، وتناقشا القضية السورية.

يذكر أنّ أحمد معاذ الخطيب طرح عدة مبادرات لمحاولة إنهاء الصراع السياسي والعسكري في سوريا بأيدي السوريين أنفسهم، إلا أنّ تواجه مع رفض واسع واتهامات “تخوين” كبيرة.

اقرأ أيضاً: معاذ الخطيب يلتقي مسؤولين أمريكيين ويطرح بدائل للجنة الدستورية والحل المنشود في سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى