أخبار العالمسلايد رئيسي

الكرملين يصف تصريحات بايدن بشأن روسيا بــ “العدوانية”.. وصحيفة إسرائيلية تكشف عن رسائل موجهة

علق الكرملين الروسي، اليوم الجمعة، على تصريحات الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، بشأن روسيا أثناء خطابه بوزارة الخارجية الأمريكية والتي تلخصت بأن بلاده ستجبر روسيا على “دفع” ثمن أفعالها، ووصف هذه التصريحات بــ “العداونية” والغير بناءة.

– الكرملين يعلق على التصريحات الروسية

قال الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف: “مع أسفنا الشديد فإن هذه التصريحات عدوانية وغير بناءة”، مضيفاً بأن (ملاحظات الإنذار) في تصريحات بايدن الأخيرة أمر غير مقبول تماماً”.

وتابع قوله: “إن ملاحظات نوع من الإنذار ليست مقبولة بالنسبة لنا، لقد قلنا إننا لا ننوي الإصغاء لأي تصريحات من هذا النوع، أو أي بيانات توجيه”.

وكان بايدن، قال في خطابه الذي ألقاه في وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الخميس: “إنه أبلغ نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، بأن (أيام تراجع الولايات المتحدة أمام التصرفات العدوانية لروسيا وتدخلاتها في انتخاباتنا وهجماتها السيبرانية وتسميمها للمواطنين انتهت)”.

– اقرأ أيضاً: في أول اتصال بينهما.. بايدن وبوتين يتباحثان في قضايا عدة

كما وقال بايدن، أيضاً: “لن نتردد في رفع الثمن الذي ستدفعه روسيا، وسندافع عن مصالحنا الحيوية وعن شعبنا، وسنكون أكثر فعالية في التعامل مع روسيا في عملنا ضمن التحالف والتنسيق مع الشركاء الذي يلتزمون بأسلوب التفكير المشابه”.

الكرملين يصف تصريحات بايدن بشأن روسيا بــ "العدوانية"
الكرملين يصف تصريحات بايدن بشأن روسيا بــ “العدوانية”

– رسائل موجهة

في سياق منفصل، سلطت وسائل إعلام إسرائيلية الضوء على تأخر الاتصالات بين حكومة بنيامين نتنياهو، والرئيس بايدن، على الرغم من مرور أسبوعين على تنصيب الأخير.

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية، عن المعلق السياسي، إيتامار إيشنر في تحليل له، قوله: “إن عدم وجود مكالمة من البيت الأبيض، يشير إلى أن إدارة بايدن أقل ميلاً إلى مساعدة نتنياهو قبل انتخابات آذار/ مارس المقبل”.

وأشار إيشنر إلى أن تصرف بايدن، جاء بخلاف تصرف سلفه دونالد ترامب، الذي اتصل بنتنياهو بعد 3 أيام من دخوله البيت الأبيض، فقط، مؤكداً بأن هذا مؤشر على أن واشنطن أقل ميلاً للتشاور مع تل أبيب بشأن السياسة الخارجية الأمريكية”.
 

– هل بايدن يخدع نتنياهو

ووفقاً لما نقلته الصحيفة، فإن المسؤولين الإسرائيليين يناقشون حالياً ما إذا كان بايدن “يخدع نتنياهو”، أم أنه ببساطة غير مهتم بعلاقة وثيقة معه، وربما يكون الأمر متعلقاً بأن “أولويات بايدن ليست هي نفسها أولويات ترامب”.

اقرأ أيضاً: إسرائيل تطلب من بايدن الحماية.. والإعلام العبري يكشف النقاب عن طلبات تل أبيب الـ6 من واشنطن

وقالت الصحيفة حسب المعلق الإسرائيلي: “إن مصادر بواشنطن أرسلت إشارات إلى إسرائيل، أنه بمجرد الشروع بالمحادثات مع قادة الشرق الأوسط، فإن نتنياهو سيكون الأول بينهم”.
 
لكن المعلق الإسرائيلي أكد أنه “مع ذلك يشك البعض في إسرائيل، أن الافتقار إلى التواصل، هو علامة على أن بايدن غير مهتم بمنح نتنياهو أي نوع من النفوذ قبل الانتخابات الإسرائيلية”، حسبما نقلته الصحيفة.

ورجح المعلق الإسرائيلي إلى أن ذلك يعود إلى الانتقاد الإسرائيل لخطة بايدن، الهادفة إلى العودة للاتفاق النووي مع إيران.
 
وتابع إيشنر: “بالنظر إلى أن بايدن اتصل بالفعل بقادة المكسيك وروسيا وألمانيا وأستراليا وكندا وفرنسا وكوريا الجنوبية، فمن الصعب عدم الشعور بأنه يرسل بالفعل رسالة إلى نتنياهو”.
 
ولفت المعلق الإسرائيلي إلى أنه “في حين أن بايدن ونتنياهو لم يتحدثا بعد، فإن الإدارات في واشنطن وتل أبيب، تتواصل بالفعل بشأن الاتفاقية النووية مع إيران، وقضايا الشرق الأوسط الأخرى”، حيث تحدث “وزراء الجيش والخارجية مع نظرائهم الأمريكيين”.

وأفاد بأنه “من المتوقع أن يصل رئيس الموساد يوسي كوهين إلى واشنطن قريبا، للقاء قائمة طويلة من كبار الشخصيات بإدارة بايدن، وسيقدم لهم معلومات استخباراتية إسرائيلية حول انتهاكات إيران للاتفاق النووي”.

والجدير ذكره أن صحيفة “جروزاليم بوست” الإسرائيلية، علقت أيضاً على تأخر اتصال بايدن مع نتنياهو، قائلة: “إن تأخر الاتصال يثير قلق نتنياهو، الذي يحتاج هذه المكالمة أكثر من أي وقت مضى، وفي ظل استعداده لخوض انتخابات مصيرية في 22 من شهر آذار/ مارس المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى