الشأن السوري

قرب الجولان.. القوات الإسرائيلية تعتقل راعي سوري “مشبوه” وترفض الإفراج عنه للأسباب التالية

أفادت وسائل إعلام النظام السوري، أمس الأحد، باعتقال القوات الإسرائيلية راعي أغنام من أبناء قرية العشة أثناء رعيه للماشية في حرش كودنة بريف القنيطرة قرب خط فض الإشتباك.

القوات الإسرائيلية تعتقل راعي أغنام

وحول الحادثة، ذكرت مصادر محلية لوكالة ستيب الإخبارية أن دورية إسرائيلية قامت باعتقال الراعي، محمد جاسم المحمد، أثناء رعيه قرب بلدة كودنة على حدود الجولان، مشيرةً إلى أنه لم يتم الإفراج عنه حتى الآن.

اقرأ أيضاً: خاص|| مخابرات النظام السوري تقوم بخطوات جديدة على حدود الجولان ومصدر يوضح قصة الفتاة الإسرائيلية

رعاة مشبوهين يقتربون بشكلٍ مقصود من الشريط الحدودي

وأوضح المصدر أن عدد من الرعاة “المشبوهين” باتوا يقتربون بشكلٍ مقصود من الشريط الحدودي والذي تعتبره القوات الإسرائيلية منطقة ممنوعة ومحرّمة.

اقرأ أيضاً: خاص|| قوات أممية تفتش مواقع للنظام السوري على حدود الجولان والميليشيات الإيرانية تلجأ لحيلة

اعتقال عدّة رعاة أغنام من أبناء القنيطرة

يُشار إلى أنه سبق لإسرائيل أن اعتقلت خلال الشهر الفائت عدّة رعاة أغنام من أبناء القنيطرة، ولم يتم الإفراج عنهم، حيث تشكك القوات الإسرائيلية باقترابهم من الحدود بعد حادثة الخلية الإيرانية التي حاولت زرع عبوات ناسفة قبل أشهر.

وكان مصدر خاص لوكالة ستيب الإخبارية قد تحدث قبل أيام عن قيام المخابرات السورية بتجنيد أبناء المنطقة في القنيطرة القريبين من الشريط الحدودي وخصوصاً رعاة الأغنام من أجل مراقبة التحركات الإسرائيلية هناك.

ولفت المصدر إلى أنّ قوات النظام السوري تخشى التواجد بشكل علني على الحدود، وهو أمر متعارف عليه منذ احتلال إسرائيل للجولان.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى