منوعسلايد رئيسي

دولة عربية مرشحة للتقدم عالمياً في توطين شركات التكنولوجيا الناشئة

يتوقع مختصون اقتصاديون بأن تحتل دولة عربية المرتبة الأولى عالمياً خلال الأعوام القادمة، في توطين شركات التكنولوجيا الناشئة وتعزيز حاضنات الصناعات التي تستند إلى التقنية والذكاء الصناعي وإنترنت الأشياء.

– العمل على توطين شركات التكنولوجيا الناشئة

ووفقاً لما نقلته صحيفة “الشرق الأوسط”، عن توقعات بعض المختصين، فإن المملكة العربية السعودية، من الممكن أن تحتل مراتب أولى عالمياً لحاضنات الشركات الناشئة بقطاعات التكنولوجيا في عام 2022، وذلك استناداً إلى تقرير صدر حديثاً بين أن الرياض تتربع على المرتبة الثانية من حيث عدد المستثمرين والشركات الناشئة في القطاع.

وبحسب تقرير نشرته الصحيفة، اليوم عن الموضوع، فإن الشركات الناشئة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حققت رقماً قياسياً بإجمالي 256 مستثمراً نشطاً في عام الماضي 2020 بزيادة 19 % على أساس سنوي مقارنة بالعام السابق 2019، بإجمالي بلغ مليار دولار.

وبهذا الشأن، قال أحد المستثمرين في قطاع التكنولوجيا ورئيس شركة التميز السعودية، عبد الله المليحي: “إن المملكة تنفذ خططها بشكل مدروس ودعم على مستوى القادة، بالشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتعمل بشكل كبير على تنمية وزيادة الشركات الناشئة للمبتكرين للاستفادة من عصارة إنتاجهم وإبداعهم وتحويلها إلى إنتاج فعلي على أرض الواقع لتعزيز الصناعات التكنولوجية تماشياً مع توجه المملكة نحو مدن ذكية عالمية كالذي أعلن عنها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مؤخرا كمدينة (ذا لاين).

وكشف المليحي عن توقعاته باستحواذ المملكة على المركز الأول لحاضنات الشركات الناشئة بقطاعات التكنولوجيا على مستوى المنطقة عام 2022.

وبدوره، قال الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة “سديم”، مصطفى موسى: “إن ما تم من دعم وحاضنات للشركات الناشئة كان له الأثر المباشر في زيادة الشركات الناشئة للمبتكرين في قطاع التكنولوجيا”.

وكان تقرير شركة “ماجنيت” الذي يرصد قيم وعدد صفقات التخارج والاستثمارات في الشركات الناشئة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أكد بأن السعودية احتلت المركز الثاني بعد الإمارات بـ 22 % من عدد المستثمرين في عام 2020، مبيناً أن شركة “500 ستارت أبس”، المدعومة من “صندوق 500 فالكونز”، كانت الأكثر استثماراً في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال 2020.

وجاء في التقرير أيضاً، بأن قطاع التكنولوجيا المالية على رأس القطاعات التي حققت نمواً في الطلب خلال 2020 بسبب الجائحة، وقامت 63 شركة بضخ استثمارات في حلول المدفوعات الالكترونية عبر الإنترنت وعبر الهواتف الذكية.

ونوّه التقرير إلى أن انخفاض في نشاط مسرعات وحاضنات الشركات الناشئة في المنطقة خلال 2020، بنسبة 28 % على أساس سنوي، حيث شكلت حاضنات الشركات الناشئة 10 % فقط من إجمالي المستثمرين النشطين بالمنطقة بسبب التأثير الاقتصادي لجائحة كورونا.

مواضيع ذات صِلة : “ثورة حضارية”.. محمد بن سلمان يفتتح مشروع ذا لاين العملاق في نيوم السعودية

وذكر التقرير بأن الإمارات العربية، استحوذت العام الفائت على نسبة 26% من صفقات رأس المال في المنطقة، لتأتي بعدها مصر بنسبة 24 % من إجمالي الصفقات، في حين، احتلت السعودية في المركز الثالث بنسبة 18 %.

شاهد أيضاً : تحذير من تطبيق خطير .. يستطيع التجسس عليك وسرقة بياناتك

دولة عربية مرشحة للتقدم عالمياً في توطين شركات التكنولوجيا الناشئة
دولة عربية مرشحة للتقدم عالمياً في توطين شركات التكنولوجيا الناشئة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى