الشأن السوري

بالفيديو|| طلاب جامعة علويون يهربون من مناطق النظام ويصلون لــ الشمال السوري ويرون ما عاشوه

 

أفاد المركز السوري للسلامة والانشقاق، اليوم الاثنين، بأن عدد من الطلاب الجامعيين السوريين الذين ينتمون للطائفة العلوية، تمكنوا من الفرار من مناطق سيطرت قوات النظام في الساحل غرب سوريا، ووصلوا إلى الشمال السوري بأمان.

– وصلوا إلى الشمال السوري

قام المركز السوري، بنشر مقطع مصور يظهر 3 شبان وهمّ يتحدثون فيه عن الأوضاع المعيشية والأمنية السيئة في مناطق النظام السوري، فضلاً عن استشراء الفساد والمحسوبيات.

وخلال التسجيل، قام الشبان بالتعريف عن أنفسهم، وهمّ: “علاء موسى حسن، من طرطوس، وعلي جميل صبيحة، أصله من مشتى الحلو ومقيم في مدينة طرطوس، ومجد محمد ريشة”، مؤكدين بأنهم ينتمون للطائفة العلوية.

وأعرب الشبان الثلاثة عن سعادتهم بعد تخلصهم من الذل والفقر الذي عاشوه بمناطق سيطرة النظام السوري، حيث أشاروا إلى أن الأوضاع زادت سوءً.

وقال أحد هؤلاء الشبان، لقد فكرت كثيراً ماذا سأعمل بعد الانتهاء من دراستي وإذا حصلت على وظيفة فسيكون راتبي حوالي 40 ألف ليرة سورية، وإذا كان جيداً سيصل إلى 60 ألف، وهذا المبلغ غير كافي حتى لإطعامي وحدي، فكيف سأكون عائلة.

في حين، شرح آخر بعضاً من الذل الذي يمارس عليهم، حيث قال: “نحصل على الغاز المنزلي بموجب بطاقة كل 60 يوماً، إلا أن الحقيقة لا يمكننا الحصول إلا كل 80 يوم، أما فيما يتعلق بالخبز فلكل عائلة لها 3 ربطات خبز، غير أنا المعتمد لا يعطي غير واحدة”.

وفي التسجيل المصور، وجه الطلاب السوريين، الذين أكدوا بأنهم ينوون السفر إلى خارج سوريا، رسالة إلى قاطني مناطق سيطرة النظام السوري طالبوهم فيها بالتعاون والتضامن من أجل التحرك وتغيير واقعهم وإنقاذ أنفسهم من الفقر والذل.

والجدير ذكره أن الشعب السوري يعاني من أزمات اقتصادية ومعيشية حادة، وسط عجزٍ واضحٍ من النظام عن إيجاد حلول ناجعة تخرج سوريا واقتصادها من حالة التدهور التي تعيشها، وذلك في مناطق سيطرة النظام السوري والشمال السوري في هيمنة فصائل المعارضة.

الشمال السوري


تابع المزيد:

)) تعرف إلى الدول العربية التي أعلنت عن أول أيام رمضان..والتي ماتزال تتحراه الليلة

)) مع اقتراب الانتخابات السورية.. توقعات بزيادة على الرواتب وخبراء يكشفون مقدارها وتداعياتها المحتملة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى