الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو || خطر يهدد الأهالي.. سد الفرات يخرج عن الخدمة بسبب الهيمنة التركية

يشهد سد الفرات في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، حالة من الشلل التام في عمله، وذلك بسبب تخفيض تدفق مياه نهر الفرات بواسطة السدود التركية، ما ينذر بكارثة خطيرة في المنطقة.

سد الفرات يقف عن العمل

وأظهر مقطع فيديو سجّله مراسل “ستيب الإخبارية” في المنطقة، انخفاض في منسوب مياه نهر الفرات، وتوقف عمل السد القائم على بحيرة الفرات بمدينة الطبقة، وهو ما يهدد الثروة الزراعية والسمكية التي يعتمد عليها معظم الأهالي هناك.

وأدى خفض تدفق المياه لانقطاع المياه عن العديد من القرى والبلدات بمحافظتي دير الزور والرقة، بسبب توقف عمل مضخات محطات المياه، ما دفع بالأهالي للجوء إلى الصهاريج والطرق البدائية لنقل المياه من النهر إلى منازلهم.

اقرأ أيضاً: منسوب مياه نهر الفرات لأدنى مستوياتها “تاريخياً” وأهالي دير الزور والرقة يطلقون حملة مناهضة

 

كما تسبب توقف عنفات السد عن العمل إلى قطع الكهرباء عن مناطق عديدة بمحافظة الرقة للشهر الخامس على التوالي، بحسب مراسلنا.

وقال أحد العاملين بإدارة سد الفرات لوكالة “ستيب”، إن جميع عنفات توليد الكهرباء في السد توقفت نتيجة استمرار حبس تركيا لمياه نهر الفرات.

وأوضح أن عنفتين كانتا تعملان من أصل ثماني عنفات، إلا أنه وبعد انخفاض منسوب المياه لمستوى متدن وقلة الوارد المائي التي تخفض طاقة عمل العنفات في توليد الكهرباء، اضطررنا لإيقاف جميع عمل عنفات السد.

وبدأت تركيا منذ العام الماضي، بخفض كمية المياه المتدفقة من الأراضي التركية إلى نهر الفرات في الأراضي السورية، وتعالت أصوات الأهالي والمنظمات المدنية وأطلقت حملات مناهضة لاستمرار “الإرهاب المائي” متحدثين عن مخاطر الأزمة البيئية والإنسانية التي تهدد الملايين من السكان.

وبحسب الاتفاقيات الدولية يجب أن تكون كمية الوارد المائي في نهر الفرات من 500 إلى 550 متر مكعب بالثانية، لكن المياه الواردة حاليًا 200 متر مكعب بالثانية أي ربع الكمية المتفق عليه.

اقرأ أيضاً: نُذر كارثة إنسانية على ضفاف نهر الفرات في سوريا

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى