الشأن السوريسلايد رئيسي

استكمالاً لـ “مشروعٍ خطير”.. الميليشيات الإيرانية تجري تغييرات في مساجد تدمر 

استولت الميليشيات الإيرانية، اليوم الخميس، على مسجد عمر بن عبد العزيز في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، بهدف إعادة إعماره وتحويله لحسينية.

وكان مسجد عمر بن عبد العزيز قد تعرض للدمار خلال المعارك التي جرت بوقت سابق بين قوات النظام السوري وتنظيم “داعش” في البادية السورية.

حسينية في تدمر

وأفاد مراسل “ستيب الإخبارية” في المنطقة، بأن ميليشيا فاطميون استقدمت عمال وورش لرفع الأنقاض عن المسجد لبدء إعماره مجدداً كحسينية تؤدى فيها الطقوس الشيعية لعناصر الميليشيات الإيرانية في تدمر.

وأوضح أن أعمال البناء تتم بتنفيذ وإشراف لواء فاطميون وبدعم من الحرس الثوري الإيراني.

ويعد المسجد الواقع وسط مدينة تدمر ثالث أكبر مساجد المدينة ويقع على مقربة من مقار الميليشيات الإيرانية في المنطقة، وهي حركة نجباء ولواء فاطميون وحزب الله العراقي.

وكانت ميليشيا فاطميون استأنفت أيضاً خلال الشهر الجاري أعمال بناء حسينية خاصة بعناصرها في المنطقة، إضافة لبناء مكتب تطوع يحمل اسم “أهل الحق”.

وذكرت مصادر مطلعة لستيب، أن الحسينيات ستكون “المنبر الديني للواء فاطميون الذي يساعدهم على تشييع أبناء المنطقة”.

اقرأ أيضاً : “منبر للتشييع”.. الميليشيات الإيرانية تُكمل بناء حسينية في البادية السورية (فيديو)

هيمنة الميليشيات الإيرانية

وسعت إيران في السنوات الأخيرة لفرض سيطرتها المطلقة على عدد من المدن والمحافظات السورية، وتغليب سلطة الميليشيات التابعة لها على سلطة النظام السوري فيها.

كما تحاول إيران بشتى الوسائل نشر المذهب الشيعي بمدن أخرى، كدير الزور والبوكمال وحلب ودرعا وريف دمشق، علاوة على حمص والساحل.

وتنفذ الميليشيات الإيرانية هذه الخطط من خلال افتتاح الحسينيات والحوزات الشيعية، بالإضافة لتغيير طريقة رفع الأذان في المساجد بما يتفق مع المذهب الشيعي، والعمل على نشر العقائد والأفكار الخاصة بهذا المذهب من خلال إقامة الاحتفالات الدينية والجلسات لعموم الناس بتلك الأماكن.

استكمال لـ "مشروعٍ خطير".. الميليشيات الإيرانية تجري تغييرات في مساجد تدمر 
استكمال لـ “مشروعٍ خطير”.. الميليشيات الإيرانية تجري تغييرات في مساجد تدمر

اقرأ أيضاً : بشكل سريّ.. الميليشيات الإيرانية تنقل أسلحتها عبر أنفاق إلى أماكن حساسة في تدمر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى