خبر عاجل

البيان الختامي لاجتماع أستانا حول سوريا وتحديد موعد الاجتماع المقبل

أكدت “الدول الضامنة” (روسيا وتركيا وإيران) في اجتماع أستانا حول سوريا، اليوم الخميس، على الالتزام بدفع العملية السياسية في سوريا.

البيان الختامي لاجتماع أستانا حول سوريا وتحديد موعد الاجتماع المقبل

وجاء في البيان الختامي لاجتماع أستانا، أن روسيا وتركيا وإيران “تجدد التزامها بسيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها”، مؤكدين على “الالتزام بدفع العملية السياسية في سوريا”.

واستعرضت الدول الضامنة بالتفصيل تطورات الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب، وشددت على ضرورة دعم التهدئة على الأرض من خلال تطبيق الاتفاقات المبرمة بهذا الخصوص بالكامل.

وأعربت الدول الضامنة عن تصميمها على مواصلة التعاون في مكافحة الإرهاب بكافة أشكاله، ومواجهة المخططات الانفصالية التي تستهدف تقويض سيادة سوريا ووحدة أراضيها وتشكل خطراً على الأمن القومي للدول المجاورة، بحسب البيان.

وتم بحث المستجدات في شمال شرقي سوريا واتفقت الدول على أنه “لا يمكن إحلال الأمن والاستقرار للمدى الطويل في المنطقة إلا على أساس الحفاظ على سيادة سوريا ووحدتها الترابية”، رافضة كافة المحاولات الرامية إلى “فرض أمور واقعة جديدة على الأرض بما في ذلك مبادرات غير قانونية بخصوص الحكم الذاتي تطرح تحت ذريعة محاربة الإرهاب”.

ودانت الدول الضامنة الهجمات العسكرية الإسرائيلية المتواصلة على سوريا والتي “تخالف القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي وسيادة سوريا ودول جوارها وتهدد استقرار وأمن المنطقة”، داعية إلى وضع حد لها.

إلى ذلك، نقلت وسائل إعلام روسية عن مصدر مطلع على المحادثات بشأن سوريا، قوله إن جلسة اللجنة الدستورية السورية قد تُعقد قبل نهاية شهر آب/أغسطس المقبل.

وأوضح المصدر، أن “الموعد النهائي حتى نهاية الصيف، وكان من المأمول أن تعقد اللجنة قبل نهاية يوليو/تموز، لكنها لن تنجح، لذلك، حتى نهاية أغسطس”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى