أخبار العالمسلايد رئيسي

كوريا الشمالية تحذّر من حرب نووية يمكن أن تندلع “فجأة” في منطقتين

حذرت كوريا الشمالية، اليوم الأحد، من حرب نووية يمكن أن تندلع “فجأة” في أوروبا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ، متهمة الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها في آسيا بـ”عسكرة” المنطقة.

كوريا الشمالية تحذر من حرب نووية

ونقلت وسائل إعلام عن وزارة الخارجية في بيونغ يانغ، إدانتها بشدة المناقشات حول حول التدريبات العسكرية الثلاثية التي أجراها الرئيس الكوري الجنوبي “يون سيوك يول” مع نظيره الأمريكي جو بايدن ورئيس وزراء اليابان اليابان فوميو كيشيدا على هامش قمة الناتو في إسبانيا قبل أيام.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية، عن المتحدث باسم الوزارة، قوله: “تظهر قمة الناتو الأخيرة أنها تنتهج خطة لاحتواء روسيا والصين معاً من خلال تحقيق “عسكرة” أوروبا وتشكيل تحالف عسكري مثل الناتو في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، والحفاظ على التحالف العسكري الثلاثي لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان كوسيلة مهمة لتجسيد الخطة”.

وأضاف: “بسبب التحركات العسكرية المتهورة للولايات المتحدة والقوات الخادمة لها، أصبح السلام والأمان العالميان في أخطر حالاتهما بعد نهاية الحرب الباردة، حيث قد تندلع الحرب النووية فجأة في أوروبا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ”.

وشدد المسؤول الكوري أن بلاده ستدافع “بإحكام” عن سيادتها ومصالحها، وستؤدي “واجبها المسؤول” لضمان السلام والأمن في المنطقة، حسب وصفه.

أول تجربة نووية منذ سنوات

ويأتي بيان كوريا الشمالية في الوقت الذي يقول فيه جيرانها إن البلاد مستعدة لإجراء أول تجربة نووية لها منذ خمس سنوات.

كوريا الشمالية تحذّر من حرب نووية يمكن أن تندلع "فجأة" في منطقتين
كوريا الشمالية تحذّر من حرب نووية يمكن أن تندلع “فجأة” في منطقتين

وخلال الاجتماع الثلاثي الأخير، قال الرئيس الأميركي جو بايدن إنه “قلق للغاية” بشأن استمرار كوريا الشمالية في تجارب الصواريخ الباليستية والخطط الواضحة لإجراء تجربة نووية.

وبدوره، قال رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول إن أهمية التعاون الثلاثي تنامت في مواجهة البرنامج النووي الكوري الشمالي المتقدم، بينما قال رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا إن التدريبات المشتركة المضادة للصواريخ ستكون مهمة لردع التهديدات الكورية الشمالية.

أمريكا وحلفاؤها يتأهبون

و منتصف يونيو الفائت أجرت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية، تجربة إطلاق صواريخ بالستية، كمحاولة إظهار قوة وسرعة الرد على زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون بعد أن اختبرت بلاده 8 من صواريخها البالستية حينها.

واختبرت كوريا الشمالية عدد كبير من عمليات إطلاق الأسلحة التي تشد الانتباه والتي تعتقد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أنها يمكن أن تنتهي بأول تجربة نووية للبلاد منذ عام 2017.

وخلال زيارة بايدن الأخيرة إلى اليابان، قال إنه “لا يشعر بالقلق” من إجراء كوريا الشمالية تجارب نووية جديدة، والتي ستكون الأولى منذ ما يقرب من خمس سنوات.

مواضيع ذات صِلة : “صواريخ كوبا” جديدة تقترب..يوم حبس العالم أنفاسه 13 يوماً بانتظار حرب نووية

وناقش الرئيس الأمريكي مسألة الصواريخ الكورية مع قادة كوريا الجنوبية واليابان مجدداً تعهد الولايات المتحدة بحماية الحلفاء ونزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، وهي تعهدات قديمة تعمل عليها الولايات المتحدة منذ سنوات، ولم تحقق نتائجها المتوقعة بعد.

اقرأ أيضاً : مؤتمر نزع السلاح برئاسة كوريا الشمالية يتحول إلى ساحة حرب.. وسفير بيونغيانغ يهدد بإبلاغ كيم

و كوريا الشمالية تعتبر نفسها رسمياً في حالة حرب مع الولايات المتحدة منذ وقف إطلاق النار عام 1953، الذي أنهى القتال في شبه الجزيرة الكورية وقسمها لدولتين.

كوريا الشمالية تحذّر من حرب نووية يمكن أن تندلع "فجأة" في منطقتين
كوريا الشمالية تحذّر من حرب نووية يمكن أن تندلع “فجأة” في منطقتين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى