اخبار العالم

ضوء أخضر لبدء التدخل عسكريًا في النيجر واجتماع إيكواس سيحدد “ساعة الصفر”

تواصل دول مجموعة إيكواس عقد اجتماعاتها بهدف التوصل لاتفاق حول انقلابيي النيجر وسط طروحات بينها التدخل العسكري، حيث تحدث رئيس كوت ديفوار، اليوم الجمعة عن ضوء أخضر لهذا التدخل.

 

ضوء أخضر للتدخل النيجر

 

ويعقد رؤساء الأركان في بلدان إيكواس الأسبوع المقبل اجتماعاً بعد موافقة قادتهم على التدخل عسكرياً في النيجر لإعادة النظام الدستوري الذي أطاحه انقلاب عسكري، بحسب ما أفادت مصادر عسكرية إقليمية، الجمعة.

 

وقالت المصادر لوكالة فرانس برس إن الاجتماع سيُعقد في أكرا في ضوء القرار الذي أصدره قادة دول إيكواس خلال قمتهم في أبوجا، الخميس، والقاضي بنشر “قوة الاحتياط” التابعة للمنظمة لإعادة الرئيس، محمد بازوم، إلى السلطة بعدما أطاحه انقلاب عسكري في 26 يوليو.

 

وأضافت المصادر أنه في ختام اجتماع أكرا سيطلع رؤساء الأركان قادة إيكواس على “أفضل الخيارات” في ما يتعلق بقرار قمة أبوجا نشر “قوة الاحتياط”.

 

اجتماع يحدد القادم

 

وإيكواس التي ما زالت تأمل في التوصل إلى حل سلمي للأزمة في النيجر، لم تعلن أي جدول زمني لعمليتها العسكرية المحتملة في هذا البلد، كما لم تحدد عديد “قوة الاحتياط” التي تعتزم نشرها ولا الدول الأعضاء التي سيأتون منها.

 

والخميس وعد رئيس ساحل العاج، الحسن وتارا، بالمساهمة بما بين 850 و1100 جندي في هذه القوة، مشيرا إلى أنها يفترض أن تكون جاهزة للتدخل “في أقرب وقت ممكن”.

 

وقال وتارا إن نيجيريا وبنين ستشاركان بدورهما في “قوة الاحتياط” بعسكريين لم يحدد عددهم.

 

وتابع: “الانقلابيين يمكنهم أن يقرروا المغادرة صباح الغد ولن يكون هناك تدخل عسكري، كل شيء يعتمد عليهم”، مضيفًا: “نحن مصممون على إعادة الرئيس (النيجري محمد) بازوم إلى وظيفته”.

 

يذكر أن دول عديدة حذرت من مغبة الدخول بصراع عسكري قد يشعل المنطقة، لا سيما وسط تدخلات دولية قد تزيد نار الصراع.

 

ضوء أخضر لبدء التدخل عسكريًا في النيجر واجتماع إيكواس سيحدد "ساعة الصفر"
ضوء أخضر لبدء التدخل عسكريًا في النيجر واجتماع إيكواس سيحدد “ساعة الصفر”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى