سياسية

ماذا تضمنت الجولة 12 من مباحثات أستانا؟

انطلقت اليوم في العاصمة الكزاخية نور سلطان (أستانا سابقًا) الجولة الثانية عشرة، من مباحثات أستانا حول سوريا.

وحضر الجولة وفود عن الدول الضامنة، تركيا، روسيا، وإيران، في حين حضرت الأردن بصفة مراقب إضافة إلى المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون، 14 عضواً ممثلا للمعارضة السورية.

أهم المسائل التي طرحت للنقاش

قال المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف، في مؤتمر صحفي عقده عقب الاجتماع، إن “من بين المسائل التي طرحت للنقاش في إطار أستانا دراسة الوضع في سوريا قبل كل شيء ومسائل تشكيل وإطلاق اللجنة الدستورية التي تتصدر اهتمامنا وتعتبر أولوية بالنسبة لنا”.

وأضاف لافرينتييف، مسائل عودة اللاجئين إلى سوريا وإعادة إعمار البلاد بعد النزاع وتقديم المساعدة للشعب السوري في إعادة الإعمار تعد من أولويتنا”.

ملف إدلب والمعتقلين

في تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” قال المتحدث باسم الجبهة الجنوبية في مفاوضات استانا، أيمن العاسمي، إن المباحثات ستتناول ملف إدلب وزيادة الثقة بين أطراف القتال شمالي سوريا وأوضاع اللاجئين والوضع الإنساني.

وأضاف أن الاجتماعات التقنية التي ستسبق انطلاق جولة المباحثات موضوع تشكيل اللجنة الدستورية بالإضافة إلى بحث انضمام دول أخرى بصفة مراقب.

مشيرًا أنه من المنتظر أن يعقد خلال المباحثات الاجتماع الثامن لمجموعة العمل المتعلقة بإطلاق سراح المعتقلين، وبالدرجة الأولى تثبيت الاتفاق ومنع الخروقات كما سوف تطرح ملفات تتعلق بممارسات النظام وانتهاكاته لحقوق المدنيين في المناطق التي استولى عليها النظام مؤخرًا وذكر كل التجاوزات التي يرتكبها.

يشار إلى أن الجولة الثانية عشرة من محادثات أستانا ستختتم يوم غد الجمعة 26 نسيان/ أبريل، مع اعتماد وثيقة ختامية للمفاوضات، علمًا أن أول جولة لأستانا كانت في 23 يناير/كانون الثاني 2017 وانتهت آنذاك باتفاق يضمن الحل السياسي وإنشاء ألية مراقبة ووقف لإطلاق النار. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق