الشأن السوري

فصائل الثوار تسيطر على كلية المدفعية ويفصلها عن فك الحصار ابنية في الراموسة

تواصل فصائل الثوار المنضوية ضمن غرفتي جيش الفتح و فتح حلب معركتها ” الغضب لحلب ” لفك الحصار عن الأحياء المحاصرة لليوم السادس على التوالي و تستكمل مرحلتها الثالثة التي تهدف للسيطرة على كتيبة المدفعية في منطقة الراموسة و استرجاع ما خسروه من نقاط سيطروا عليها خلال المعركة جنوب غرب حلب.

 

و بحسب ما أفاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حلب أنّ فصائل الثوار بدأت بالتمهيد بالأسلحة الثقيلة على جبهة كلية المدفعية بمنطقة الراموسة بالريف الجنوبي في حوالي الساعة الرابعة عصر اليوم الجمعة الخامس من أغسطس آب الجاري بهدف السيطرة عليها واسترجاع قرية العامرية وتلة الجمعيات التي استعادها النظام صباح اليوم تحت شدة القصف.

 

و أوضح مراسل الوكالة أن التمهيد المدفعي تلاه عملية تفجير سيارة مفخخة لأحد مقاتلي جبهة فتح الشام استهدفت كلية المدفعية في الراموسة ثم تمكنت فصائل الثوار من السيطرة على كلية التسليح وعلى مبنى الضباط وكلية البيانات بداخلها و على أول مستودع للذخيرة داخل الكلية ثم السيطرة الكاملة على كلية المدفعية في الراموسة ، ومقالع الشرفة، و مقتل عدد من عناصر النظام وميليشياته بصاروخ مالوتكا و تدمير قاعدة كورنيت في حاجز المول قرب مدفعية الراموسة.

 

و أضاف مراسل الوكالة أن معارك طاحنة تدور حالياً على عدة جبهات و منها قرية العامرية وتلة الجمعيات في محاولة من الثوار لاسترجاعها من قوات النظام و ميليشياتها، والتي أرسلت تعزيزات عسكرية من بلدة الحاضر باتجاه مدينة حلب , بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي للثوار على كلية الفنون الجوية شمال كتيبة المدفعية جنوبي غربي حلب تمهيدا للسيطرة عليها .

 

و أشار مراسل الوكالة إلى انهيار كبير وهروب جماعي في صفوف قوات النظام داخل حلب، و إلى أنّ جيش الفتح دعا المواطنين في مدينة حلب إلى ضرورة الالتزام في منازلهم حفاظاً على أرواحهم .

 

يذكر أن فصائل الثوار أطلقت عملية جديدة بالأمس تحت اسم ” غزوة إبراهيم اليوسف ” وشهدت معارك عنيفة سيطر الثوار خلالها على قرية العامرية و تلة الجمعيات وتمكنوا من تدمير عدة آليات عسكرية وقتل و جرح العشرات من عناصر النظام و ميليشياته لكن القصف المكثف أجبرهم على الانسحاب منها صباح اليوم .

147040927631

 للدقة العالية

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى