الشأن السوري

26 قتيلاً و 400 مصاب في قصف روسي بمواد سامة على عقيربات شرقي حماة

عشرات الإصابات بحالات اختناق و أكثر من عشرين قتيلاً في صفوف المدنيين بينهم نساء و أطفال في ناحية عقيربات بريف حماة الشرقي، جراء استهداف المقاتلات الروسية للقرى في المنطقة بصواريخ تحوي مادة سامة من المرجح أنّها مادة السارين، اليوم الاثنين الثاني عشر من ديسمبر كانون الأول الجاري، بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حماة “علي أبو الفاروق”.

وفي تصريح خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” أفاد رئيس المجلس المحلي لبلدة عقيربات الأستاذ “أحمد الحموي” بأنّه منذ الساعة الرابعة فجراً و حتى هذه الأثناء شنّت طائرات روسيا الحربية غارات مكثّفة على عقيربات و محيطها ، ومن هذه الغارات غارتين بمادة السارين السام على قرية جروح أسفرتا عن مقتل عشرين مدنياً كحصيلة أولية بالإضافة إلى أكثر من مئتي إصابة بحالات اختناق.

و أضاف ” الحموي ” أنّ غارة مماثلة استهدفت قرية الصلالية و أودت بحياة أربعة مدنيين و إصابة قرابة المئتين بحالات اختناق، وغارة أخرى استهدفت بصاروخين مماثلين قرية القسطل و أدت إلى وقوع قتيلين وعدة إصابات في صفوف المدنيين، وسط نقص كبير في مادة الأتروبين نظراً لافتقار المنطقة لأي نقاط طبية، هذا وأكد المسعفون أن عدد القتلى مرجح للزيادة نتيجة هذه الغارات، وسط حالات نزوح كبيرة للمدنيين منها نحو الرقة والبادية عقب القصف المكثف وخاصة الغازات السامة خلال اليوم وأمس.

وفي سياق متصل أشار مراسلنا إلى أنّ منطقة عقيربات خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة و يقطنها مئات النازحين من مدينة الرقة و ريف حمص الشرقي، ويأتي هذا الاستهداف السافر لروسيا انتقاماً للتقدم الكبير الذي حققه التنظيم في مدينة تدمر ومحيطها خلال الأربعة أيام الماضية.

maxresdefault

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى