الشأن السوري

مطالبات بحظر حزب الله والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في ألمانيا

طالب نواب ألمان و إسرائيليون وزير الداخلية الألماني ، توماس دي ميزيير ، بحظر أنشطة ” حزب الله اللبناني ” الذي يقوده حسن نصر الله و ” الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ” التي يقودها أحمد جبريل ، و ذلك في خطاب مشترك موجه للوزير ، وهو ما أكده متحدث باسم السياسي الإسرائيلي المعارض يائير لبيد و رئيس حزب “هناك مستقبل”، يوم الاثنين السابع من آب/ أغسطس الجاري .

 

و جاء في الخطاب : ” ليس من المقبول أن تعلن منظمات إرهابية في ألمانيا عن فعاليات، و أن تجنّد مثل هذه المنظمات في ألمانيا داعمين لها و ألا تملك للسلطات المختصة إمكانات قانونية لحظر هذه الفعاليات “. بحسب صحيفة ” تاغس شبيغل ” الألمانية . مشيرة إلى أنّ ذلك جاء على خلفية مشاركة أتباع حزب الله في مسيرة القدس المناوئة لإسرائيل .

 

و في سياق متصل قال رودريش كيزفيتر، ممثل الاتحاد الديمقراطي المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الألماني ” بوندستاغ ” لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنّ ” ألمانيا تصنّف حالياً حزب الله على أنّه منظمة إسلامية “، مشيراً إلى أنّ المكتب الاتحادي لحماية الدستور ( جهاز أمن الدولة بألمانيا ) ” سوف يراقب الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ” .

 

يشار إلى أنّ خمسة نواب إسرائيليين و ستة ألمان وقعوا على الخطاب، من بينهم كيزفيتر، و رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الألمانية – الإسرائيلية فولكر بيك المنتمي لحزب الخضر المعارض، وكذلك المعارض الإسرائيلي يائير لبيد .

 

يذكر أنّ الاتحاد الأوروبي صنّف على الأقل كلتا الجماعتين جزئياً على أنّهما منظمتان إرهابيتان، إذ اقتصر في حالة “حزب الله” على وضع الجناح العسكري التابع له على قائمة المنظمات الإرهابية، و يشار إلى أنّهما يشاركان نظام الأسد بقتال المعارضة في سوريا .

 

المصدر : (DW)

860x484 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى