الشأن السوري

تركيا : سنُنسق مع روسيا عملية عسكرية في عفرين ، ولا نرى تهديداً من الأسد

شدّد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، على أنّ تركيا ستتصدّى لأيّ خطر عليها من شمال سوريا ، مهما كان مصدره ، مشيراً إلى أنّ أنقرة سوف تنسّق مع موسكو عملية عسكرية في مدينة عفرين شمال حلب ” إذا ظهرت الحاجة إليها ” .

و أكّد في حديث لقناة NTV التركية اليوم الثلاثاء الثاني عشر من ديسمبر / كانون الأول الجاري ، أنّ أنقرة لا ترى حالياً تهديداً لها من قوّات النظام السوري ، بل من “وحدات حماية الشعب YPG ) )” المرتبطة بـ “حزب العمال الكردستاني (PKK ) ” .

و أشار أوغلو إلى أنّ بلاده لا تعارض بشكل مطلق إدخال الفصائل الكردية في التسوية السورية ، و أنّ أنقرة سلمت روسيا قائمة الفصائل الكردية التي توافق على العمل معها، قائلاً :” ثمّة فصائل كردية مختلفة في سوريا و نبقى على اتصال مع بعضها .. لسنا ضد الأكراد لكننا إلى جانبهم ، غير أنّ ذلك لا يتعلق بالإرهابيين ، وهذا ما بحثناه مع الطرف الروسي ” . و ذلك بعد يوم من زيارة الرئيس الروسي فلاديمر بوتين للعاصمة أنقرة و لقائه الرئيس رجب طيب أردوغان .

و علّق وزير الخارجية التركي ، على قرار روسيا بسحب قوّاتها من سوريا ، بأنّه ” خلق انطباع غير واقعي ” و قال : إنّ ” روسيا سبق أن سحبت جنوداً من سوريا ، لكن مع احتدام الاشتباكات أرسلت جنوداً بأعداد أكبر لاحقاً ، وهي لديها بالأساس قاعدتين في سوريا ، فضلاً عن انتشار جنودها في مناطق عديدة هناك ” .

و أفاد أوغلو ، بأنّ الموقف التركي لم يتغّير من بشار الأسد ، معتبراً أنّ ” الأسد لن يتمكّن من توحيد سوريا حتى لو تشكّلت حكومة انتقالية ، بل على العكس سيفتتها ، و لا يمكن التحضير بشفافية لانتخابات نزيهة في سوريا ، مع حكومة انتقالية بوجود الأسد ” .

و في لقاء جمع الرئيسين الروسي و التركي مساء أمس في أنقرة ، أشاد بوتين ، بالدور التركي فيما يرتبط بعملية التسوية و المصالحة الوطنية في سوريا ، مشيراً إلى ” علمية تحضيرية تجري لعقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في بداية العام المقبل في مدينة سوتشي و سيتم التطرق لصياغة دستور جديد و تنظيم انتخابات برعاية أمميّة ، كما جرى الاتفاق على عقد الجولة الثامنة من مباحثات أستانا الأسبوع القادم ” . من جهته ، أكد أردوغان ، أنّه سيلتقي بوتين مرة أخرى في سوتشي لبحث المسألة السورية .

المصدر: ( وكالات )

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى