الشأن السوري

روسيا تنتقم لخسائر حرستا بمجزرة جديدة في مسرابا

ارتكبت الطائرات الحربية الروسية مساء الأربعاء الثالث من يناير/كانون الثاني مجزرة استهدفت بها الأحياء السكنية في مدينة “مسرابا” بالغوطة الشرقية للعاصمة دمشق، ويعتقد أنها نُفذت”بصواريخ إرتجاجية”،حيث راح ضحيتها أكثر من ٢٠ قتيلاً من المدنيين جلهم من النساء والأطفال.

 

وأفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الغوطة الشرقية ضياء الشامي: “أن أكثر جريح أغلبهم في حالة حرجة و ٢٠ مدني من بينهم أحد عناصر الدفاع المدني، قتلوا إثر المجزرة التي ارتكبت مساء الأربعاء في بلدة مسرابا، حيث تم إستهداف البلدة بأربع صواريخ فراغية تسببت بدمار الأبنية السكنية، كما تسعى حتى اللحظة فرق الدفاع المدني لإنتشال الجرحى والعالقين تحت الأنقاض”.

 

ومن أسماء قتلى المجزرة التي تم توثيقها هي التالية:
1_الحاج أبو سمير رسول
2_عبدالله حسنين
3_هبة رسول
4_أبو نبيل رسول
5_يسرى الحاجة
6_زوجة حازم رسول
7_إيمان عبد الحي
8_زوجة أبو وليد رسول
9_فاطمة برو
10_الطفل علاء رسول
11_باسل الفضلي
12_زوجة عبدالله الحسين
13_ابنة أبو وليد رسول
14_فهد مراد
15_الحاجة أم أحمد رسول
16_ابنة أم أحمد رسول
17_أميرة تركي
18_سعد الحصري
19_زوجة الحاج نهاد رسول
20_ابنة نهاد رسول

 

وأضاف “ضياء الشامي”: أن الطيران الروسي نفّذ غارات حربية على بلدتي “مديرا” و “عربين” لترتفع حصيلة الاستهدافات الليلية لأكثر من 10 غارات، كما نفذ الحربي الروسي غارات على الأخيرة مما أسفر عن مقتل عائلة كاملة بينهم نساء وأطفال، وأصيب آخرون نتيجة الاستهداف الذي حصل.

 

ويأتي هذا التصعيد نتيجة التقدم العسكري الذي أحرزه فصائل الثوار في غرفة عمليات “بأنهم ظلموا”، بإتجاه محور “إدارة المركبات” في مدينة حرستا في الأيام الماضية.

Datei 31.12.17 15 06 35

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق