دمشق وريفها

ملخص دمشق وريفها اليومي 17-6-2018

الوضع العام:

شهدت مدن وبلدات دمشق وريفها اليوم هدوء نسبي مع استمرار الحركة في شوارع دمشق بثالث أيام العيد وانتشار لعناصر النظام في بعض الأماكن في حين قامت قوات النظام بإزالة عدة حواجز على طريق برزة – مشفى تشرين العسكري وذلك بعد تحسن الأوضاع الأمنية في دمشق كما تم البدء بإزالة السواتر الاسمنتية من حاجز الفيحاء تمهيداً لإخلائه وذلك استكمالاً لإخلاء العاصمة وضواحيها من الحواجز التي تعيق حركة مرور المدنيين وتقوم بتفتيشهم والتضيق عليه واعتقال البعض بين الحين والآخر فيما ستبقى حواجز رئيسية على المداخل والمخارج وبالأماكن الهامة لضبط الأمن

وتواصل الحواجز تفييش الهويات للمارين بحثاً عن الشباب المطلوبين للخدمة العسكرية والاحتياط فيما تم فتح الطريق من ببيلا باتجاه السيدة زينب الطريق القديم للسرافيس بريف دمشق بعد إغلاق دام سنوات كما تستمر الفعاليات المدنية بإعادة الحياة الخدمية لبلدات الغوطة الشرقية بشكل تدريجي وعودة بعض الخدمات لها رغم حجم كبير من الدمار بالمنازل مع انتشار للقوات الروسية على مداخل البلدات وعمل دورات تفتيشية من قوات النظام داخلها مع شن حملات دهم واعتقال بين الحين والآخر تسجل اعتقالات للشباب.

القلمون:

يتواصل الهدوء في مدن وبلدات القلمون الشرقي والغربي مع استمرار عملية التفتيش والتدقيق على الحواجز المحيطة بالمنطقة بحثاً عن الشباب المطلوبين للخدمة العسكرية والاحتياط فيما تتواصل معاناة النازحين السورين من ابناء القلمون وحمص في مخيمات عرسال كما يستمر الترتيب لعملية عودة اللاجئين السوريين من عرسال باتجاه الأراضي السورية بالتنسيق بين الجيش اللبناني والنظام السوري مع رفض النظام لعودة الجميع والزام الشباب العائدين بالتطوع في صفوفه وسحبهم للخدمة والاحتياط كشرط أساسي مقابل عروض ترغيب وسط مخاوف من الأهالي الراغبين بالعودة وفقدان أبنائهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق