ميداني

تطوّرات لافتة بمدينة منبج، واغتيال عناصر للمعارضة شمالي حلب

هجوم مسلّح غربي منبج:

لقى عنصران من قوى الأمن الداخلي التابعة لميليشيات وحدات الكرديَّة نحبهما، وأُصيب اثنان آخران بجروح متفاوتة، اليوم السبت، جرّاء هجوم مسلّح نفذَّه مجهولون بمحيط مدينة “منبج” شرقي حلب.

وأفاد الناشط الإعلامي “قحطان الشرقي” المنحدر من مدينة “منبج” في تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية”، بأنَّ مجموعة مسلّحة مجهولة هاجمت إحدى حواجز الميليشيات الكرديَّة (PYD) على مفرق قرية “حاج عابدين” غربي منبج، ودار اشتباكًا بينها وبين عناصر الحاجز، ظهر اليوم، مما أسفر عن مقتل عنصرين، وإصابة اثنين آخرين بصفوف عناصر الحاجز، بينما لم ترد معلومات عن قتلى وجرحى بصفوف المهاجمين.

تطوّر لافت في أحداث منبج الأخيرة:

وقال “الشرقي”: إنَّ الهجوم المسلّح بالرشاشات نادرًا ما يحدث في منبج، فمعظم الهجمات تتم عبر زرع عبوات ناسفة بهدف اغتيال قادات وعناصر من ميليشيا الـ (PYD)، وهو ما يُعتبر تطوّرًا وتحوّلًا لافتًا بالمدينة.

تعميم لشباب منبج لأخذ الحيطة والحذر:

وتحدث “الشرقي” عن نصب الشرطة العسكريّة التابعة لميليشيا الـ (PYD)، اليوم، حاجزًا على مفرق قرية “العلوش” قرب قرية “أبوقلقل” بالإضافة لحاجز القوس في سد تشرين بريف منبج، واعتقلت خلاله أكثر من ثلاثين شاباً من أبناء القرى المحيطة، ولازالت الحواجز متواجدة هناك.

مجلس منبج العسكري التابع لميليشيا قسد يصدر بيانًا حول انفجار عبوة ناسفة:

أعلن المركز الإعلامي العام لقوى الأمن الداخلي في منبج، عن مقتل اثنين من أعضاء قوّاته وإصابة آخر بجروح طفيفة، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيَّارة لهم على طريق حلب، بالقرب من مقبرة الشهداء وسط المدينة، عند الساعة العاشرة صباح اليوم.

تخريج دفعة جديدة من القياديين في أكاديمية “الشهيدة كوجرين” في منبج:

خرجت أكاديمية الشهيدة كوجرين للقياديين، السبت، دفعة جديدة من الملتحقين، ضمت /38/ متدربًا، باسم “الشهيد حسن جريخ”، استمرّت لمدة 45 يومًا، تلقى خلالها المتدربون دروسًا سياسيّةً وفكريَّةً، وتدريبات عسكريَّة على مختلف أنواع الأسلحة، والتعمُّق في أسلوب القيادة ضمن القوات العسكرية.
http://manbijmc.org/?p=4721&fbclid=IwAR0-a1FfMt9xtQTL97RnqXuScvEzDcf16dWvit6aONlX3ct2kW7RXESniE0

اعتصام لمجلس عوائل الشهداء التابع لـ (PYD) في الساحة العامة لمدينة منبج استنكارًا للتهديدات التركية على المدينة:

أدان المعتصمون واستنكروا في بيانهم، ازدياد التهديدات التركيَّة على شمالي وشرق سوريا بذريعة تحريرها من الإرهاب.
http://manbijmc.org/?p=4730&fbclid=IwAR0LU_9T7-WxeLzpuOiN-eW2DFkKpE7JU_ho2dAAtSbdkKjp33sAgkHv2YM

اغتيال أربعة عناصر لفصيل “شهداء الشرقيَّة” قرب بلدة الراعي شمالي حلب:

قام مجهولون يُرجح أنّهم تابعين لميليشيا حزب الـ “PKK” صباح اليوم، باغتيال أربعة عناصر من فصيل “شهداء الشرقيَّة” قرب حرَّاقات بمحيط بلدة الراعي، وهم “نور مالك شقرا – أحمد داهود زعتر – محمد محمود الهندي – عيسى عماد الزعتر”.

وكانت خلايا أمنيَّة تابعة للميليشيات الكرديَّة تبنَّت العديد من التفجيرات والاغتيالات التي استهدفت أسواقًا ومناطقًا لفصائل المعارضة، في منطقتي “غصن الزيتون ودرع الفرات” شمالي وشرقي حلب، وازدادت نسبة هذه الأعمال عقب إعلان تركيا تنفيذ عمليّة شرق الفرات التي لم تبدأ بعد .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق