دولي

مصادر تركية تكشف عن “الخطة الساخنة” لعملية شرق الفرات في سوريا

فريق مختص من هيئة الأركان التركية يضع خطة العمل المرتقب شرق الفرات

 

كشفت صحيفة “صباح” التركية، أنَّ فريقاً مختصاً في هيئة الأركان العامة التركية انتهى من وضع استراتيجية العملية العسكرية المزمع انطلاقها ضد الميليشيات الكردية شرق الفرات، حيث ستكون منبج هدف العملية الأول، عبر خطة مؤلفة من خمس مراحل، أطلق عليها اسم “الخطة الساخنة”.

 

وبحسب الصحيفة فإن القوات التركية ستفتتح المعركة ابتداءً من جبهة “عين عيسى” شمال غربي مدينة الرقة، والمحاذية لحدود ولاية “شانلي أورفه” التركية، لأن هذه المنطقة تعتبر استراتيجية بالنسبة للمعركة، كما سيصاحب بداية المعركة تأسيس مناطق إسناد في الداخل التركي أُطلق عليها اسم “جيوب” ولم يتم الكشف عن مواقعها بعد.

 

وأضافت الصحيفة أنه وفقاً للخطة فعناصر الجيش التركي سيتابعون تقدمهم جنوباً بعد دحر الميليشيات الكردية من عين عيسي، كما سيتم تحويل القاعدة العسكرية الأمريكية الموجودة في المنطقة، إلى قاعدة تركية، ما سيعزز التقدم التركي ويثبّت قواته في شرق الفرات ومحافظة الرقة بشكل خاص.

 

وسيكون الهدف النهائي للمرحلة الأولى هو محاصرة منبج على شكل هلال يمتد حتى “قلعة جعبر” على بعد خمسين كيلو متراً غربي الرقة.

 

جبهة أخرى ستشتعل بالتزامن مع جبهة عين عيسى

 

حيث ذكرت الصحيفة أن القوات التركية ستفتتح جبهة أخرى للعملية في منطقة جرابلس في شمال شرقي مدينة حلب، مما سيمكّن الجيش التركي من التقدم في جبهتين مركزيتين عوضاً عن الأطراف، كما سترافق المعركة عمليات إنزال جوي من القوات الخاصة التركية عند اللزوم، وكل عملية إنزال ستتضمن عشرة عناصر من القوات الخاصة، كما ستعمل القوات التركية على تأمين قرية “قره قوزاق” التي كانت موقعاً سابقاً لضريح “سليمان شاه” جد السلطان العثماني الأول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق