الشأن السوري

80% من متابعي ستيب يصوّتون أنَّ تركيا وهيئة تحرير الشام حلفاء !!

استطلعت وكالة “ستيب الإخبارية” عبر صفحتها الرسميّة على فيسبوك، آراء ومواقف الشارع السوري من علاقة تركيا وفصيل هيئة تحرير الشام، حيث طرحت السؤال التالي (تركيا اعتقلت عددا من عناصر تحرير الشام داخل أراضيها، بالوقت الذي سكتت فيه عن سيطرة الهيئة على إدلب وريفي حلب وحماة، فهل برأيك تركيا حليف لتحرير الشام أم عدو لها!؟

الأغلبية تصوّت أنَّ تركيا حليفة تحرير الشام

حيث صوّت على الاستطلاع (2700) شخص ، واعتبر نحو (79 %)، أنَّ الحكومة التركية حليفة فصيل هيئة تحرير الشام، فيما صوّتت نسبة (21 %) على أنَّ الطرفين هما أعداء.

تعليقات مناوئة لـ سياسة تركيا وقطر حول دعمهما للفصائل

وكانت التعليقات على الاستطلاع متباينة في الآراء والمواقف، حيث علّق “أبو أحمد عواد” أنَّ (تركيا حليفة مصالحها وأمنها القومي، وتجد في الهيئة من ينفذ هذه الأجندة ويتستر بالعنجهية والبطولات)، كما صوّت “نسيم” على الاستطلاع (حليف طبعًا، لأن قطر من صنع وموّل تحرير الشام، وقطر حليف تركيا، كما أنَّ تحرير الشام حليف لتركيا).

أمّا “كامل زمار” فقد اعتبر أنَّ (تركيا مصلحتها مؤقتة، مثل أمريكا، مالهم صاحب)، واعتبر “خالد عبيد” في تعليق له (نحن من سلّم رقابنا لتركيا، وعلينا أن لا نحمّل فشلنا على الآخرين)، فيما وصف “عزيز مازن” أحد المعلّقين على الاستطلاع أنَّ توسعة نفوذ تحرير الشام مؤخرًا على حساب فصائل المعارضة ليس إلّا ما وصفه بـ (تمثيليلة مثل تمثيليلة استلام جرابلس وأعزاز من داعش)، وقال “عمر الشامي” (نحن السوريون نقف مع تركيا بأي طريق تسير به).

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى