الشأن السوري

السلطات اللبنانية تسلم 18 لاجئًا سوريًا لنظام الأسد

أقدمت السلطات اللبنانية اليوم الأحد، على ترحيل 18 لاجئًا سوريًا، إلى الحدود السورية بعد احتجازهم في مطار رفيق الحريري ببيروت.

وبحسب ما تداولته وسائل الإعلام فإن اللاجئين القادمين من قبرص التركية الخميس الماضي، كانت السلطات اللبنانية قد منعتهم من دخول لبنان خلال الشهر الجاري.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن السلطات اللبنانية لم تسمح لهم بدخول الأراضي اللبنانية، بسبب إشارة منع الدخول التي وضعتها السلطات ذاتها على جوازات سفرهم بعد مغادرتهم لبنان في 21 نيسان/أبريل 2019.

فيما كشفت منظمات حقوقية أن السلطات اللبنانية أجبرت اللاجئين على توقيع أوراق تفيد بموافقتهم العودة الطوعية إلى سوريا.

من جهتها قالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في لبنان، إن الأمن العام اللبناني ساهم في إعادة 14 ألف لاجئ سوري، إلى بلادهم، بينما تشير إحصائيات المفوضية إلى عودة أكثر من 7300 لاجئ سوري عادوا بشكل طوعي ما عدا من عادوا من خلال الأمن العام.

وبحسب مركز “وصول لحقوق الإنسان” فقد وثّق 7 عمليات ترحيل لاجئين سوريين من لبنان في كانون الثاني/يناير2019 من دون معرفة مصيرهم إلى الآن، بعد أن أجبرهم الأمن العام اللبناني على التوقيع على أوراق الترحيل وتركهم خارج الحدود اللبنانية في نقطة المصنع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى