دوليسلايد رئيسي

لردع إيران .. خطة أمريكية لإرسال آلاف الجنود إلى الشرق الأوسط

كشفت وسائل إعلام الأمريكية، عن نية واشنطن إرسال آلاف الجنود إلى الشرق الأوسط كإجراء رادع لإيران.

خطة للبنتاغون

قال ثلاثة مسؤولين أمريكيين مطلعين لشبكة الـ (CNN)، أمس الأربعاء: إنَّ “وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) بصدد إعداد خطة لإرسال آلاف الجنود الإضافيين إلى الشرق الأوسط، قبل يوم الخميس.

وأضاف المسؤولون، أنَّ تلك الخطة تأتي في إطار “ردع إيران في ظل التوترات المتزايدة بين واشنطن وطهران”.

وأكدوا، أنّه من المقرر أن يُطلِع البنتاغون، مسؤولين رفيعي المستوى من مجلس الأمن القومي الأمريكي في اجتماع، على تلك الخطة.

لكن لم يُحدِّدوا ما إذا كان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، سيحضر الاجتماع أم لا، لكن موافقته ضرورية على خطة كهذه.

وأوضحوا، أنَّ “واشنطن قد ترسل عددًا من الجنود لم يحدَّد عددهم كإجراء رادع، ثم تقوم بتعزيز وجودها العسكري بالمنطقة بباقي القوات، في حال اقتراب الضربة العسكرية”.

العدد قد يصل لـ5 آلاف

أفادت وكالة “رويترز”، استنادًا إلى مسؤولين أمريكيين اثنين، بأنَّ البنتاغون يدرس حاليًّا طلب إرسال 5 آلاف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط بمهمات تحمل طابعًا دفاعيًّا.

وأوضح المسؤولان، أنَّ الطلب وجهته القيادة المركزية للقوات الأمريكية المسلحة التي تتحمل المسؤولية عن عمليات واشنطن في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، وصنفتها إيران “إرهابية” ردًا على إدراج واشنطن الحرس الثوري الإيراني في قائمتها للمنظمات “الإرهابية”.

الخطة لا تقتصر على الجنود

تشمل الخطة أيضًا، “إرسال صواريخ باليستية، ومنظومات دفاعية، وصواريخ توماهوك على غواصات وسفن، إضافة إلى القدرات العسكرية الأرضية من أجل ضرب أهداف بعيدة المدى، ولم تحدَّد هذه الأسلحة بعد”.

وفي وقت سابق، نشرت الـ(CNN) تقارير عن مسؤولين أمريكيين أجروا حسابات أظهرت أنَّ واشنطن تحتاج إلى 100 ألف جندي، من أجل ضربة عسكرية مؤثرة على البرنامج النووي الإيراني.

وتصاعدت لهجة التهديدات المتبادلة بين الولايات المتحدة وإيران، مؤخرًا، وأعلنت واشنطن الأسبوع الفائت، إرسال حاملة الطائرات أبراهام لنكولن، وقاذفات استراتيجية إلى الشرق الأوسط.

المصدر: (وكالات)

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق